EN
  • تاريخ النشر: 17 مارس, 2012

أسباب العنف المدرسي وكيف نتغلب عليه

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

داود الشريان يناقش ظاهرة العنف الأسري، أسبابها وعلاجها، مستضيفًا مجموعة من التربويين والمختصين.

  • تاريخ النشر: 17 مارس, 2012

أسباب العنف المدرسي وكيف نتغلب عليه

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 17 مارس, 2012

ناقش الإعلامي داود الشريان ظاهرة "العنف المدرسي" خلال حلقة برنامج "الثانية مع داود" السبت 17 مارس/آذار 2012م، والتي استضاف خلالها كل من محمد الجربوع -المختص في قضايا المراهقين، ود. عبد الله الحمودي -مستشار أسري، وإبراهيم المجلّي -مدرب تطوير الذات في دار الملاحظة بالرياض، وأم أحمد -مشرفة توجيه وإرشاد.

حيث أشارت أم أحمد إلى وجود الظاهرة في جميع دول العالم وليست المملكة فقط، ولها أسباب كثيرة تتعلق بالأسرة ومستواها الاجتماعي وسلطة الوالد أو الأخ الأكبر أو المعلم والافتقاد إلى القدوة.

فيما أوضح د. عبد الله أن العناصر الأربعة التي تكون المشكلة هي مصادر التلقي بالنسبة للطالب، وأولها المنزل، فثقافة المجتمع بنيت على أن الشخص يأخذ حقه بيده وإذا لم تكن ذئبًا أكلتك الذئاب، العنصر الثاني وهو المدرسة، والثالث وسائل الإعلام، والرابع الأصدقاء.

وفيما يخص تفسيره لازدياد ظاهرة العنف المدرسي أرجعها عبد الله إلى الانفتاح؛ حيث أصبح العالم قريةً كونيةً.

بينما أكد إبراهيم المجلّي أن البعد عن الدين ثم التعصب، سواء القبلي أم الرياضي أم في المدرسة، ومحاولة إثبات الذات، وخاصة إذا تعرض الطالب للتجاهل أو الإحباط المستمر أو النقص الداخلي والضغط الأسري والمشكلات الاجتماعية والبطالة والسرقة والعبث والعقاب البدني من الأسرة أو المدرسة أو خارجها، كل هذه أسباب تؤدي إلى العنف.

كما طالب محمد الجربوع باستخدام أسلوب الضرب ومبدأ الثواب والعقاب على اعتبارها وسيلةً تربويةً فعّالةً، مطالبًا بتقنينها.