EN
  • تاريخ النشر: 04 نوفمبر, 2010

آليات جديدة لضبط ارتفاع أسعار السلع بأسواق المملكة

ناقشت حلقة يوم الأربعاء 3 نوفمبر/تشرين الثاني 2010 من البرنامج قضية ارتفاع الأسعار، وهل ارتفاعها يبرر لجوء المواطن إلى السلع المُقلَّدة والمغشوشة.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 03 نوفمبر, 2010

ناقشت حلقة يوم الأربعاء 3 نوفمبر/تشرين الثاني 2010 من البرنامج قضية ارتفاع الأسعار، وهل ارتفاعها يبرر لجوء المواطن إلى السلع المُقلَّدة والمغشوشة.

كما تطرقت الحلقة أيضًا إلى بحث العلاقة والتنسيق بين وزارة التجارة ومصلحة الجمارك، وكيفية مراقبة الأسعار، ودور اختلاف الأنظمة بين الجانبين في عدم القدرة على ضبط الأسعار، وهل إمداد الجمارك وزارة التجارة بقائمة الأسعار الأصلية للسلع المستوردة سيكون عاملاً قويًّا في فرض الرقابة على الأسعار.

وتطرقت الحلقة كذلك إلى دور وزارة التجارة في متابعة ومراقبة الجودة النوعية للسلع، والمختبرات التي تمتلكها الوزارة، والأخرى الخاصة التي رُخصِّت لفحص السلع الاستهلاكية، ولضمان عدم دخول أسواق المملكة غير السلع الأصلية.

وأكد صالح الخليل وكيل وزارة التجارة المساعد لشؤون المستهلك، أن منتدى حماية المستهلك الثاني الذي نظمته الجمارك قبل شهر تقريبًا، أصدر توصية بضرورة تخفيض أسعار السلع ذات الماركات؛ حتى يتمكن المستهلك من اقتناء السلع بدلاً من نظيرتها المقلدة. وأضاف أنهم بصفتهم أجهزة حكومية حريصون على ذلك.

وشدد الخليل على أن هناك تواصلاً لمتابعة كافة السلع الموجودة في الأسواق، سواءٌ الغذائية أو الاستهلاكية، ومتابعة أسعارها، سواءٌ في السوق المحلية أو السوق العالمية، مؤكدًا أن ارتفاع الأسعار يُعَد ظاهرة أثرت بشكل كبير في تكلفة معيشة المواطن.