EN
  • تاريخ النشر: 08 ديسمبر, 2010

«الثانية مع داود» يناقش هجرة المهندسين للقطاع الخاص

ناقشت حلقته يوم الثلاثاء -7 ديسمبر/كانون الأول 2010 من برنامج الثانية مع داود- مشاكل الكادر الهندسي، وقضية تسرب المهندسين السعوديين من القطاع الحكومي إلى القطاع الخاص.

ناقشت حلقته يوم الثلاثاء -7 ديسمبر/كانون الأول 2010 من برنامج الثانية مع داود- مشاكل الكادر الهندسي، وقضية تسرب المهندسين السعوديين من القطاع الحكومي إلى القطاع الخاص.

وفي معرض حديثه عن مشكلة الكادر الهندسي، أشار المهندس سعود الأحمدي -نائب رئيس هيئة المهندسين السعوديين- إلى أن راتب المهندسين في طريقه للزيادة مع تطبيق الكادر الجديد؛ موضحا أن مرتب المهندس حاليا يبدأ من 4700 ريال، إلا أنه سوف تكون هناك زيادة تقدر بحوالي 35 % مع تطبيق سلم الرواتب الجديد.

وعن تأهيل المهندسين، ركز المهندس الأحمدي على ضرورة أن يتمتع المهندسون السعوديون والوافدون بقدر واف من الخبرة التدريبية، حتى يكونوا جديرين بالعمل في السوق الهندسي، مشيرا إلى أن الهيئة تقدم ما يقارب من 110 دورة تدريبية لتوفير كفاءات هندسية.

تسرب المهندسين

وأكد المهندس الأحمدي، أن الهيئة تهدف أولا وأخيرا إلى حماية المهندس شخصا ومهنة، مشيرا إلى حرصهم على توفير وضع مادي مناسب للمهندس السعودي يليق به.

من جانبه أوضح المهندس غازي بن سعود العباسي -الأستاذ المشارك بكلية العمارة والتخطيط بجامعة الملك سعود- أن حصر مشكلة المهندسين في الكادر ليس عمليا، لأن هناك عددا كبيرا من المهندسين يتخرجون سنويا ولا يجدون عملا، ما يزيد نسبة البطالة في هذه الفئة المهنية، مشيرا إلى وجود نقص في المهندسين في السوق السعودي.

وعن قضية تسرب المهندسين إلى القطاع الخاص، أشار أحد المهندسين السعوديين -ويدعى "فهد"- إلى دراسة تؤكد أن 50% من المهندسين في القطاع الحكومي يتسربون إلى القطاع الخاص بسبب ضعف المرتبات.

وأكد المهندس غازي ما أشار إليه زميله فهد، موضحا أن ذلك يؤثر بشكل مباشر على تراكم الخبرات في القطاع الحكومي، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن المهندس السعودي عندما يصل إلى مرحلة معينة من الكفاءة، فإنه يترك العمل الحكومي متوجها إلى الخاص، ليأتي مكانه مهندس ليست له خبره، حتى إذا وصل إلى الخبرة المطلوبة ترك القطاع الحكومي،.. وهكذا.

وتساءل المهندس نمر العتيبي، عن أسباب تأخير الكادر ثلاث سنوات، محذرا من عواقب استمرار هذا التأخير على المهندس السعودي بشكل خاص، والمهنة بوجه عام.