EN
  • تاريخ النشر: 03 أغسطس, 2013

هل ستنهي مريم علاقتها بفيصل بعدما اكتشفت مرضه بالسرطان؟

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

قد تكون نهاية ماكان لأحد أن يتوقعها لقصة حب هي من الأساس مستحيلة بين الشاب الفقير فيصل والفتاة مريم؛ بعدما اكتشف الشاب أنه مريض بالسرطان.

قد تكون نهاية ماكان لأحد أن يتوقعها لقصة حب هي من الأساس مستحيلة بين الشاب الفقير فيصل والفتاة مريم؛ بعدما اكتشف الشاب أنه مريض بالسرطان.

فيصل، الذي دخل المستشفى بعد أزمة صحية مفاجأة ألمت به إثر صدمته يوم زفاف والدته، أثبتت التحاليل الطبية أنه مصاب بمرض السرطان وأن نسبه شفاؤه ضئيلة للغاية.

مريم لم تصدق ما سمعته من الأطباء وتتمنى أن يكون هذا كابوسا تبحث عن أحد يوقظها من نومها حتى تتخلص منه؛ لكن كل الشواهد تؤكد أنه حقيقة وأن حبيبها يضيع من بين يديها بسبب مرض السرطان.

التحدي الآن أمام مريم لم يصبح أهلها والفوارق الاجتماعية فقط بل أصبح مالا يمكن تحديه وهي إرادة الله. فهل ستتمسك مريم بحبيها لآخر لحظة في حياته، أم أن المرض سوف يعجل من نهاية علاقتهما؟

استفتاء