EN
  • تاريخ النشر: 26 يوليو, 2012

الحلقة 7: اتهام عليان وسعيدان بالسرقة بسبب (الديك)

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

جاءت الحلقة السابعة تحت عنوان (الجار للجاروتبدأ الحلقة في داخل غرفة الصف يقوم (عليان) و(سعيدان) بأخذ أحذية زميلهما علي الذي كان نائما ويرميانها من النافذة إلا أن الأستاذ كان يرى ما يفعلان فيوبخهما ويطلب منهما أن يجلبا معهما ولي أمرهما في اليوم التالي ،ولكن المشكلة أنهما لا يستطيعان

  • تاريخ النشر: 26 يوليو, 2012

الحلقة 7: اتهام عليان وسعيدان بالسرقة بسبب (الديك)

جاءت الحلقة السابعة تحت عنوان (الجار للجاروتبدأ الحلقة في داخل غرفة الصف يقوم (عليان) و(سعيدان) بأخذ أحذية زميلهما علي الذي كان نائما ويرميانها من النافذة إلا أن الأستاذ كان يرى ما يفعلان فيوبخهما ويطلب منهما أن يجلبا معهما ولي أمرهما في اليوم التالي ،ولكن المشكلة أنهما لا يستطيعان أن يطلبا ذلك منه خاصة وأنهما لم يطلعاه على نتائجهما السيئة. في البيت تتساءل الأم عن التقارير الشهرية فيحار الأخوان أين يمكن أن يخبئانها، ولدى وصول الأب يسأل بدوره فيتظاهر الاثنان بالنوم لينقضي هذا اليوم بسلام.

في اليوم التالي يجد الأخوان أن أحسن طريقة للخلاص من مساءلة المدرس هي إقناع (عثمان) أن يلعب دور الأب ويأتي معهما إلى المدرسة بعد أن يكونا قد قدما له التونة والطحينية. إلا أن محاولة الحصول على التونة والطحينية من عند (أبي حسين) تفشل لأنه لم يستوف منهما ما بقي عليهما بعد.

ينتقلان بعد ذلك إلى (نوير) التي تتوجس في البداية منهما خيفة ولكنها تأمنهما مؤملة أن يكونا قد تغيرا، فيطلبان منها مقابل الخدمات التي يؤدونها أن تحضر لهما تونة وطحينية. وعندما بدأ بإدخال الدجاج إلى الاقنان كما طلبت (نويرفر الديك هاربا وسقط في بيت الجيران فحار الأخوان كيف يمكن لهما أن يسترداه.

قررا أن ينزلا إلى البيت وقد توقعا أن يكون خاليا من السكان ففوجئا بصاحب البيت وظنا أنه سارق فألقى القبض عليهما لتنتهي الحلقة هنا.