EN
  • تاريخ النشر: 25 يوليو, 2012

الحلقة 6 : (هزار) لا يشارك بدروس الرياضة بسبب وزنه الزائد وشعوره بالبدانة

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

جاءت الحلقة السادسة بعنوان "خفة النفسحيث تبدأ الحلقة بحوار بين الوالدين بحضور الأبناء، حول الخطاب الذي أحضره هزار من المدرسة والذي يفيد بعدم إحضاره للملابس الرياضية في حصة الرياضة، وبعد نقاش مع الأم بحضور الأبناء يتوصل إلى أن (هزار) لا يشارك بدروس الرياضة بسبب

  • تاريخ النشر: 25 يوليو, 2012

الحلقة 6 : (هزار) لا يشارك بدروس الرياضة بسبب وزنه الزائد وشعوره بالبدانة

جاءت الحلقة السادسة بعنوان "خفة النفسحيث تبدأ الحلقة بحوار بين الوالدين بحضور الأبناء، حول الخطاب الذي أحضره هزار من المدرسة والذي يفيد بعدم إحضاره للملابس الرياضية في حصة الرياضة، وبعد نقاش مع الأم بحضور الأبناء يتوصل إلى أن (هزار) لا يشارك بدروس الرياضة بسبب وزنه الزائد وشعوره بالبدانة. لكن (هزار) يشعر بالحزن والضيق جرّاء تصور الناس عنه أنه (دبّي). يقرر (سعيدان) و(عليان) عندها أخذ مهمة حل المشكلة على عاتقيهما لمساعدة هزار على تجاوز عقدته. لا يكتشف المشاهِدُ في هذه اللحظة خطة الأخوين لأنهما يتهامسان بعيداً عن الأنظار والسمع. الخطة تقوم على إقناع (هزار) بأن الذي ينام في بدلة رياضة ضيقة يفيق صباحاً وقد نحف جسمه، فيقتنع هزار كعادته وينفذ. في الصباح يكتشف لدى مشاهدة نفسه في المرآة أنه فقد بدانته فيُسَرّ لذلك ويبدأ بالتصرف على هذا الأساس في المدرسة والبيت، ويبدأ بالغناء. لدى أول اختبار رياضي في المدرسة مع مدرب الرياضة الذي يطلب من الطلاب رمي الكرة في السلة، يتصدى هزار لهذه المهمة وينجح في إدخال الكرة في السلة فيروي ذلك لأمه والفرحة تغمره معتقداً دائما بالتغير الذي أصاب جسمه، فتطلب منه أن يحضر السلطة من المطبخ إلا أنه كعادته يسقط الكثير من الأشياء أرضا ويتساءل مستغرباً، هل فقدان الوزن يسبب هذا الإرباك؟

في حصة الجمباز يحاول هزار أن يتصرف وفق قناعته أنه أصبح نحيفاً ولكنه يفشل ويسقط وتتحطم نظارته،ولدى مراجعة المختص بصناعة النظارات مع أبيه، وبعد شراء النظارة الجديدة يرفض لبسها مقتنعاً أنها مغشوشة لأنها تظهره سمينا كما كان سابقا. لكن، ولدى عودته إلى البيت يكشف له إخوته السرَّ أنهما بدلا النظارة بواحدة تبدي الأشياء أنحف مما هي عليها بقصد إعادة الثقة له بنفسه ومساعدته على تجاوز عقدته، فيستاء ويحزن وينزوي، لكنّ الحلقة تنتهي بمصالحة مبنية على اتفاق أن يحضر عليان وسعيدان البطاطس لهزار مقابل أن يسامحهما.