EN
  • تاريخ النشر: 03 أغسطس, 2012

الحلقة الأخيرة من "طيش عيال": عائلة أبي سعيدان تتعرض للضياع داخل مكة المكرمة

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

جاءت الحلقة الخامسة عشر والأخيرة من مسلسل "طيش عيالتحت عنوان "الطريق إلى مكة " ، حيث تشد عائلة أبي سعيدان رحالها إلى مكة المكرمة في فجر أحد الأيام, ويدخلون معاً المسجد الحرام لأداء شعائر العمرة. وبعد الفراغ من الطواف, تتنبه العائلة إلى ضياع هزار منهم وسط زحام الطائفين

  • تاريخ النشر: 03 أغسطس, 2012

الحلقة الأخيرة من "طيش عيال": عائلة أبي سعيدان تتعرض للضياع داخل مكة المكرمة

جاءت الحلقة الخامسة عشر والأخيرة من مسلسل "طيش عيالتحت عنوان "الطريق إلى مكة " ، حيث تشد عائلة أبي سعيدان رحالها إلى مكة المكرمة في فجر أحد الأيام, ويدخلون معاً المسجد الحرام لأداء شعائر العمرة. وبعد الفراغ من الطواف, تتنبه العائلة إلى ضياع هزار منهم وسط زحام الطائفين. هزار الذي شعر بالخوف لدى ضياعه عن والديه, يعود إليه الشعور بالأمان حين تتولى عائلة صينية مسلمة مساعدته بالعودة إلى أبويه وإخوته, وفيما يمضي هزار وقته مع هذه العائلة متمماً مناسك العمرة, يمضي عليان وسعيدان وقتاً طويلاً في البحث عن هزار دون جدوى, مورطين أنفسهم في مشاحنة مع بعض عمال الحرم, ومن ثم يتعرفون إلى أبي مركاز وهو من أهل مكة الطيبين

يخبر الولدان أبا مركاز بقصتهم, فيحاول مساعدتهم في العثور على أخيهم متمماً معهم شعائر عمرتهم. لكن شقاوة الولدين وتهورهما تجعل مصاحبتهما أمراً شاقاً على أبي مركاز الذي يضيق ذرعاً برعونتهما فيودعهما في عهدة رجال الأمن الذين يتولون إعادتهم إلى ذويهم

وأخيراً يلتئم شمل العائلة في كنف الحرم المكي الشريف وتودع شخصيات المسلسل الرئيسية المشاهدين بالضحكات على المواقف الساذجة والمشاغبة التي ما انفك سعيدان وعليان يفتعلونها حتى اللحظات الأخيرة من المسلسل.