EN
  • تاريخ النشر: 15 أغسطس, 2010

الحلقة الـ4: نورة تطلق "سليمان" لتتمكن من الزواج بخامس

جلس سليمان (الفنان عبد الله السدحان) مع زوجته نورة على مائدة الإفطار، ثم أصدر أصواتًا مقززة، الأمر الذي أثار اشمئزاز زوجته، فعنفته وأكدت أنها أصبحت لا تطيق العيش معه، بل وسخرت من نظارته وقبعته.

  • تاريخ النشر: 15 أغسطس, 2010

الحلقة الـ4: نورة تطلق "سليمان" لتتمكن من الزواج بخامس

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 14 أغسطس, 2010

جلس سليمان (الفنان عبد الله السدحان) مع زوجته نورة على مائدة الإفطار، ثم أصدر أصواتًا مقززة، الأمر الذي أثار اشمئزاز زوجته، فعنفته وأكدت أنها أصبحت لا تطيق العيش معه، بل وسخرت من نظارته وقبعته.

وقالت نورة لزوجها -خلال الحلقة الرابعة من المسلسل الخليجي الكوميدي "طاش 17"، التي عرضت السبت الـ14 من أغسطس/آب، وجاءت بعنوان "تعدد الأزواج"- إن عدم اهتمام زوجها بمنزله، واقتصار اهتمامه بالعمل فقط، سيدفعها للزواج عليه.

وبالفعل، تزوجت نورة من شخص آخر يدعى فهد، بل وأقامت عرسًا ارتدت فيه فستانها الأبيض، وتألم سليمان عندما رآهما معا، خاصة أنهما سيجلسان في المنزل نفسه، وانعكس ذلك على عمله، الأمر الذي لاحظه أحد زملائه في العمل، وأخذ يندب حظ الرجال في أن المرأة بمجرد أن تمتلك "قرشين" تتجه للزواج من آخر.

وتلقى سليمان نصائح زميله، بالاهتمام بنفسه وبمظهره حتى ينال رضا زوجته، وبالفعل استجاب للنصيحة، إلا أن ذلك لم يأت بما كان يتمناه.

لكن لم تقتصر طريقة تعامل الزوجة المجحفة على سليمان فقط، بل تخطت ذلك إلى زوجها الثاني، بل وعندما جلست نورة مع صديقاتها، أكدت تحديها لجنس الرجال، وقررت الزواج بثالث.

وعلى الرغم من الهدايا التي انهالت عليها من زوجيها، أخبرت نورة كلّا من سليمان وفهد، أنها ستتزوج من شخص ثالث يدعى أسامة، خاصة وأن قدراتها المادية والبدنية تسمح لها بذلك.

وأعد الزوجان عدتهم للوقوف أمام هذه الزيجة، لكنهما فشلا؛ حيث تزوجت بالفعل، فدبرا عديدا من المكائد حتى يكره المعيشة في هذا المنزل، إلا أنهما لم يتمكنا من ذلك، لتتطور الأحداث ويندمج أسامة مع زوجي زوجته.

وأبدت نورة امتعاضها من غيرة أزواجها عليها، كلما نامت في أحضان أيّ زوج دون الآخر، ولم يتوقف الأمر عند ذلك، بل أكدت نورة أنها تنوي الزواج من شخص غير سعودي، حتى تحسن النسب، بعدما ملت أشكال هؤلاء الأزواج.

وتزوجت نورة بالفعل من شادي، ليكون الزوج الرابع، لكنها بعد ذلك قررت الزواج من شخص آخر، ومن أجل تحقيق ذلك، عليها تطليق أيّ من أزواجها الأربعة، فجمعتهم، وأجرت قرعة طلقت بها "سليمان" الذي بكى، في الوقت الذي أسدل فيه الستار عن هذا الفيلم الذي أخرجته "نوال أحمدوعرض في إحدى الندوات التي قدمها ناصر القصبي؛ حيث وجه شكره للمخرجة وللممثلين، ووصف العمل بالتحفة الفنية.

وأوضحت نوال أحمد رؤيتها التي كانت تريد عرضها، من خلال تبديل الواقع من تعدد الزوجات إلى تعدد الأزواج، الأمر الذي أبهر الحضور وقاموا بالتصفيق الحار.