EN
  • تاريخ النشر: 06 نوفمبر, 2012

الحلقة 21 "زيدو" يبدأ في الانتقام و تطهير الحارة

طاحون الشر

جنازة الزعيم

بعد وفاة الزعيم تسوء الأوضاع في الحارة و تتحول إلى شبه حرب و يبدأ "عاصم بيك" في اشعال الفتن و الصراعات اكثر و اكثر .

  • تاريخ النشر: 06 نوفمبر, 2012

الحلقة 21 "زيدو" يبدأ في الانتقام و تطهير الحارة

بعد وفاة الزعيم تسوء الأوضاع في الحارة و تتحول إلى شبه حرب و يبدأ "عاصم بيك" في اشعال الفتن و الصراعات اكثر و اكثر . زوجة الزعيم يؤنبها ضميرها بعد كل ما فعلته و تُرجع كل ما حدث إلى الشر الذي أوقعه فيها أخيها "عاصم بيك" و تحاول جاهدة ان تُقابل "زيدو" لتشرح له ما حدث من بدء القصة .

أبو دعاس و أبو كاسر يحاولات الدخول في عراك مع زيدو و لكنه يتحاشاهما لأنه يُدبر لما هو أكبر من ذلك .

"أبو شكري" يخرج من السجن و يُحاول التخلص من "زيدو" و طرده من الخان لأن دوره انتهى بوفاة الزعيم و هو ما لم يُعجب رجال الحارة الذين اجتمعوا في هذا الأمر

"زيدو" يبدأ في تطهير الحارة و اختطاف "البري" و الضغط عليه من اجل الاعتراف بشخصية قاتل امه و من له المصلحة و اليد العُليا فيما يحدث من مصائب في الحارة و بالفعل بمعاونة عوض و عبود و صبحي و اخيه و بقية الرجال و يتأكدون من بعد اعترافات "البري" ان سبب كل المصائب التي اصابت الحارة هو "عاصم بيك" و يبدأون في مراقبته حتى تمكنا من القبض عليه و تقييده في مخزن الخان و بدأوا عملية تطهير واسعة النطاق و الدور كان على "أبو جوهر" الشرطي الفاسد و الذي كان له سابقة خطيرة مع صبحي عندما راود زوجته عن نفسها و هذا ما حدث عندما جمعوا و داهموا مركز الشرطة و على رأسهم "زيدو" .

تُرى هل يتمكن رجال الحارة بقيادة "زيدو" في القصاص من "أبو جوهر" و رأس الشر "عاصم بيك" ؟ أم ان هناك مفاجآت أكبر ؟

هذا ما سوف نُتابعه في الحلقات المُقبلة .