EN
  • تاريخ النشر: 29 يوليو, 2011

عبد العزيز الأحمد: إذا كان الوقت من ذهب.. فالتفكير هو الحياة

اعتبر الدكتور عبد العزيز بن عبد الله الأحمد، مقدم برنامج "تغيير × تطوير" ، أن التفكير هو الشيء الثمين الذي يستحق أن يكون مساوياً للحياة، مؤكدا أنه لا شيء في الحياة أفضل من التفكير من السليم.

  • تاريخ النشر: 29 يوليو, 2011

عبد العزيز الأحمد: إذا كان الوقت من ذهب.. فالتفكير هو الحياة

اعتبر الدكتور عبد العزيز بن عبد الله الأحمد، مقدم برنامج "تغيير × تطوير" ، أن التفكير هو الشيء الثمين الذي يستحق أن يكون مساوياً للحياة، مؤكدا أنه لا شيء في الحياة أفضل من التفكير من السليم.

وقال الأحمد -في مقال له بعنوان "التفكير هو الحياة" نشر على موقع "حلول" الإلكتروني- إننا نجد أن كثيرا من الناس يصفون بالوقت بأنه من ذهب، ولكني أرى والكلام للدكتور الأحمدأن الأهم هو (كيف) يستخدمون هذا الزمن ويستثمرونه بأعمال تتوزع في دقائق الوقت.

وأوصى الأحمد الشباب أن يضعوا نصب أعينهم القاعدة التي تقول "كما تفكر.. تكون أنتموضحا أن المرء لا يستطيع إيقاف الشمس ولا تأخير النهار أو جلب الفجر، فهذه سنن كونية وأزمنة خلقها الله لمن أراد أن يذَّكر أو أراد شكورا، لكنه يستطيع -إن كان إيجابياً ناضجاً موفقاً- تنوير فكره وتحريك ذهنه، فينفتح على فضاءات واسعة، مملوءة بالعلم والخبرات.

واستشهد الدكتور الأحمد بالفقيه الشيخ علي الطنطاوي -رحمه الله تعالى- حيث قال عنه إنه كان يقرأ ما يقارب 14 ساعة يومياً، ولذلك أصبح موسوعة في الفقه والأدب واللغة، محركاً فكره في وقته، وشاغلاً الناس بمؤلفاته، التي عاشت إلى الآن، لذلك فالتفكير والإبداع هو الحياة.