EN
  • تاريخ النشر: 02 أغسطس, 2011

د. السميط: أي إنسان يستطيع التغيير بشرط أن يمتلك الإيمان بهدفه

كشف د. عبد العزيز بن عبد الله الأحمد، المشرف العام على مركز حلول للاستشارات والتدريب، عن أبرز الشخصيات العامة التي أحدثت تغييرًا إيجابيًا في حياتها ومجتمعها، ونجحت في الوصول إلى الأهداف التي تسعى إليها بفضل التغيير والتطوير.

كشف د. عبد العزيز بن عبد الله الأحمد، المشرف العام على مركز حلول للاستشارات والتدريب، عن أبرز الشخصيات العامة التي أحدثت تغييرًا إيجابيًا في حياتها ومجتمعها، ونجحت في الوصول إلى الأهداف التي تسعى إليها بفضل التغيير والتطوير.

وفي الحلقة الأولى من برنامج تغيير x تطوير، التي عُرضت في أول أيام رمضان على Mbc1، عرض "الأحمد" اللقاء الذي جمعه مع د. عبد الرحمن السميط، طبيب وداعية ورئيس جمعية العون المباشر، الذي أكد إيمانه الكامل بأن كل إنسان يستطيع أن يغير الدنيا بأكملها بيديه، وأن يزيل الجبال بشرط أن يكون لديه إيمان قوي وهدف يسعى إلى تحقيقه من هذه الحياة.

وتعقيبًا على كلمات السميط، أيد "الأحمد" حديثه بقوله إن أي فرد قادر على إحداث تغييرات إيجابية، في حال أن كان لديه إيمان عميق وهدف واضح.

وقال "الأحمد" أن البرنامج حرص على جمع أبرز الشخصيات الناجحة، وذلك من خلال عمل استمر خلال الشهور الماضية واعتمد على تحليل الشخصيات الذي يتخلله شيء من الصعوبة، وإجراء دراسات وأبحاث عن شخصيات الناجحين في البرنامج وقدراتهم وميولهم، وذلك عبر الملاحظة والدراسة.

وأضاف أن هناك فريقًا بحثيًا كان يدرس هذا الأمر إعلاميًا وواقعيًا، وتم ذلك عبر الزيارة المباشرة للشخصيات الناجحة، وجمع ما كتب عنهم، ومعرفة الأثر وقياسه في الناس، سواء على الأسرة أم الإعلام أم المجتمع.

وأشار إلى أنه استمع إلى رأي الناس حول هؤلاء الشخصيات، ووجد أن أعمالهم تشهد لهم، ورصد الصفات التي جمعت هؤلاء وتتمثل في النشاط القوي، والعمل المتواصل الذي قد يصل إلى 14 ساعة يوميًا.

وذكر أن رصد الحالات ومعرفة الشخصيات يحتاج إلى دقة واختيار وتكامل وموضوعية، لمتابعة أثر هذه الشخصيات، لنكون أفضل منهم وليس مثلهم.