EN
  • تاريخ النشر: 01 أغسطس, 2011

الحلقة 13: القدرة على حل المشكلات

كشف د. عبد العزيز بن عبد الله الأحمد -المشرف العام على مركز حلول للاستشارات والتدريب- عن طريقة تفكير بعض الشخصيات الرائدة في حل المشكلات التي تقابلهم.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 13

تاريخ الحلقة 13 أغسطس, 2011

كشف د. عبد العزيز بن عبد الله الأحمد -المشرف العام على مركز حلول للاستشارات والتدريب- عن طريقة تفكير بعض الشخصيات الرائدة في حل المشكلات التي تقابلهم.

واستهلّ د. الأحمد الحلقة 13 من برنامج "تغيير × تطوير" بالحديث عن بعض المفاتيح الإرشادية التي تساعدنا على حل المشكلات، التي تتمثل في: "الإحساس بوجود المشكلة بشكل واقعي وطبيعي، والانتقال إلى جمع البيانات والمعلومات عن المشكلة، والبحث في أسبابها سواء كان السبب شخصيا أو ماليا.

وفي الخطوة التالية يتبقى اقتراح بعض الحلول، ومن ثم يأتي التطبيق حيث نطبق الحل الأفضل والأنسب، ونبدأ بقضية المتابعة والتنفيذ، ثم التقييم، لنعرف ما إذا كنا نجحنا أم لا.

وأشار د. الأحمد إلى ما فعله د. صلاح عرفة -أستاذ الفيزياء ومؤسس قرية البسايسة الجديدة- الذي أصلح من قريته، واستطاع أن يحل المشكلات التي اعترضت طريقه، واتخذ قرارا بزراعة منتج واحد في ظل ارتفاع درجة الحرارة في المناطق الصحراوية.

واعتبر د. الأحمد أن "عرفة" أحس بمشكلة مجتمعه، وحصل على نتيجة جميلة، فخلال 20 سنة نقل هذه القرية إلى مدينة نموذجية تجذب إليها الناس بعدما أصبحت بها زراعة متميزة.

وانتقل إلى المشكلة الكبيرة التي حدثت لماليزيا عندما عصفت بها الأزمة المالية، متخذا مهاتير محمد -رئيس وزراء ماليزيا سابقا- مثالا مشرقا لمواجهة تلك المشكلة بطريقة منهجية وباتخاذ قرار صارم.

"مهاتير" قام بتعزيز العملة، واتخذ قرارات مهمة ومصيرية، وخسر بعض المستثمرين الذين أتوا من الغرب، الذين كان لهم نوايا سيئة بتدمير ماليزيا.

أما رجب طيب أردوغان -رئيس وزراء تركيا- فكان له دور بارز في حل مشاكل تركيا؛ فخلال عامين استطاع التغلب على مشكلة التلوث الهوائي وإحضار الماء إلى إسطنبول من منطقة بعيدة.

وضرب مثالا على استباق حل المشكلات التي قد تقع في المستقبل متجسدا في سليمان الراجحي -رجل أعمال سعودي ورئيس مجلس إدارة مصرف الراجحي- الذي قال إنه قسّم ماله مسبقا وهو حي لعدة أسباب؛ ومنها أنه لو توفيت إحدى الزوجات قبله لكانت حرمت من هذا الخير، وحتى لا يحدث فجوة في توزيع الميراث بعد وفاته.