EN
  • تاريخ النشر: 14 سبتمبر, 2012

الحلقة 13: المتآمرون ينجحون في إقناع "رومانيا" بالحرب مع الروس، وجلنار تستقبل مولودها الأول

عمانويل يخطب في محفل سالونيك

أعضاء تركيا الفتاة في محفل سالونيك

موقف الجيش العثماني يتدهور في جبهة الدانوب والبلقان وجبهة الروملي، بينما تحقق القوات العثمانية على جبهة الأناضول انتصارات موسعة، وناظم وجلنار يستقبلان مولودهما الأول

  • تاريخ النشر: 14 سبتمبر, 2012

الحلقة 13: المتآمرون ينجحون في إقناع "رومانيا" بالحرب مع الروس، وجلنار تستقبل مولودها الأول

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 13

تاريخ الحلقة 13 سبتمبر, 2012

موقف الجيش العثماني يتدهور في جبهة الدانوب والبلقان وجبهة الروملي، بينما تحقق القوات العثمانية على جبهة الأناضول انتصارات موسعة، وينجح العثمانيين في هزيمة الروس بـ "كيديكلار".

ناظم لازال هاربًا وبرفقته "جلنارويرى ناظم ضرورة عودة جلنار للسراي، ويخبرها بأنه مستعد للعودة معها والاستسلام لأي عقاب يوقعه عليه السلطان، بدلاً من شقائها معه، لكنه تأبي إلا أن تظل بجواره؛ فقد صارت حاملاً، تحمل في بطنها ابنه الأول.

شويكار ونازك يتلقيان رسلة من جلنار فيها خبر حملها، وهو الخبر الذي تنقله نازك لعبدالحميد، الذي يتضح من كلامه أنه غير غاضب من جلنار، وإدراكه أن ناظم بريء من تهمة القتل، وأنه سيعفو عنه قريبًا.

التطورات على جبهة القتال تشعل مخاوف البريطانيين، والسفير البريطاني يخبر السعاوي بمساندته له في الإطاحة بعبدالحميد ومحاولة العودة بمراد الثاني للعرش بالتعاون مع مجموعة "سالونيك".

رجال "تركيا الفتاة" في سالونيك يحاولون دفع أوروبا لمحاربة عبدالحميد والتخلي عن سياستها المحايدة من الأطراف المتنازعة، كما ينجحون في إقناع رومانيا على التمرد على العثمانيين، والوقوف إلى صف روسيا القيصرية، خاصة بعد أن رفضت الدولة العثمانية منحها حق الاستقلال.

ناظم وجلنار يستقبلان مولودهما الأول، في ذات الوقت الذي تبدأ مشاكل "ناظم" ووالده مع حاكم المقاطعة بسبب توجهاتهم السياسية.