EN
  • تاريخ النشر: 21 سبتمبر, 2012

الحلقة 21: خيوط المؤامرة تتكشف: جلال يعترف والقبض على مدحت بك

الأمير يوسف بن عبدالعزيز

الأمير يوسف بن عبدالعزيز

السلطان عبدالحميد يتكتم على أمر التحقيقات مع قتلة عبدالعزيز، لكن الخبر يتسرب لجلال باشا من زوجته الأميرة جميلة التي تواجهه بالأمر، فيخبرها أنه اشترك في التخطيط لعزل عبدالعزيز، لكنه لم يشترك في قتله، وأن مدحت باشا هو المتسبب في كل هذا! وزوجته تنصحه بالاعتراف بما تم وكشف كل المتورطين.

  • تاريخ النشر: 21 سبتمبر, 2012

الحلقة 21: خيوط المؤامرة تتكشف: جلال يعترف والقبض على مدحت بك

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 21

تاريخ الحلقة 21 سبتمبر, 2012

الأمير منير يخبر والدته بما كشف عنه كلام السلطان مراد من تورط والده جلال باشا في قتل السلطان عبدالعزيز، ويخبر والدته أنه مضطر لكشف هذه الحقائق وعدم منع الشهادة.

السلطان عبدالحميد يرفض الأخذ ببلاغ الأمير يوسف المبني على ما أخبره به مراد دون أن يعضده دليل وشهادة الشهود، حتى لو اقتضى هذا أن يتعطل تنفيذ العدالة.

السلطان عبدالحميد يتكتم على أمر التحقيقات مع قتلة عبدالعزيز، لكن الخبر يتسرب لجلال باشا من زوجته الأميرة جميلة التي تواجهه بالأمر، فيخبرها أنه اشترك في التخطيط لعزل عبدالعزيز، لكنه لم يشترك في قتله، وأن مدحت باشا هو المتسبب في كل هذا! وزوجته تنصحه بالاعتراف بما تم وكشف كل المتورطين.

جميلة تحمل اعترافات جلال المكتوبة للسلطان عبدالحميد، فيأمر بالقبض على مدحت باشا في أزمير، لكن عيونه في السراي تسرب الخبر إليه، فيهرب لاجئا للقنصلية الفرنسية، مما يحدو بالسلطان لاستدعاء السفير الفرنسي وإبلاغه بأن يبرق لسفارته بحتمية تسليم المتهم، فتلبي فرنسا طلبه وتسلم مدحت.

التحقيقات تكشف عن أن جلال باشا صهر السلطان هو المخطط الرئيسي بعد مدحت لعملية القتل.