EN
  • تاريخ النشر: 29 سبتمبر, 2012

الحلقة 29: الباب العالي يرفض بيع فلسطين لليهود، ويرفض أن يُستدرج لحرب جديدة

عمانويل

عمانويل

النديم ينشط بيافا لتأليب الناس على الباب العالي، وتتعالى دعواته للمسلمين بالديموقراطية وتكوين الأحزاب، على غرار أوروبا؛ لكي تكون هيئة تحاسب الحاكم على ما يفعل.

  • تاريخ النشر: 29 سبتمبر, 2012

الحلقة 29: الباب العالي يرفض بيع فلسطين لليهود، ويرفض أن يُستدرج لحرب جديدة

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 29

تاريخ الحلقة 29 سبتمبر, 2012

خليل باشا يرتب لقاءً بين الباب العالي ووفد يهودي، يعرض إيمانويل رئيس الوفد على الباب العالي التعاون مع تركيا الفتاة في السماح لليهود بالنزوح إلى فلسطين في مقابل الوفاءبجميعالديونالمستحقةعلىالدولةالعثمانية، والمساعدة في بناء أسطول لحماية الإمبراطورية العثمانية، مع تقديمقرضبمبلغ20مليونليرةذهبية لتصفية دون الدولة وإنعاش مشاريعها، و5 ملايين ليرة للسلطان عبدالحميد نفسه.

رد السلطان عبدالحميد على الوفد كان واضحًا: "لن أبيع شبرا واحدًا من أرض فلسطين؛ فهي ليست ملكًا لي، بل ملك للأمة التي وصلت إليها بجهادها، وحافظت عليها بدمائها، ولو انتـُزعت منا لقدمن الروح فداءً لها مرة أخرى، ولنا شهداء في ذلك. فاليهود يستطيعون الاستيلاء على فلسطين، إنما بعد انهيار دولتي، يستطيعون الاستيلاء عليها ودون مقابل، إنما وأنا حي فلا".

المذابح تبدأ في الأناضول، والقلاقل تعود للظهور في مقدونيا بشكل عام، والسلطان عبدالحميد يرفض أن يُستدرج للحرب في ظروف الدولة المضطربة.

ناظم ينزح من يافا للقاء الباب العالي لينقل له حقيقة الصورة في فلسطين، ونجاح اليهود في شراء نحو 97 قرية فلسطينية، بما يهدد بأملاك يهودية تعزز مطالبة اليهود بالراضي الفلسطينية في المستقبل، كما حذر حكمت باشا السلطان من أن تركيا الفتاة استطاعت خلق قوة كبيرة مناوئة داخل الجيش، تكبر وتتسع مع الوقت، وأن جهاز المخابرات قد اخترق أيضًا.