EN
  • تاريخ النشر: 28 سبتمبر, 2010

منتديات ومواقع أجنبية تؤكد: أغلب الأمريكيين يؤمنون بالأرواح الشريرة

هل تؤمن بوجود الأرواح الشريرة؟.. سؤال يطرحه كثير من المواقع والمنتديات الأمريكية، خاصة بعد عرض عدد من المسلسلات التي تتناول هذه الظاهرة؛ مثل مسلسل "Supernatural"، الذي تعرضه قناة mbc action.

  • تاريخ النشر: 28 سبتمبر, 2010

منتديات ومواقع أجنبية تؤكد: أغلب الأمريكيين يؤمنون بالأرواح الشريرة

هل تؤمن بوجود الأرواح الشريرة؟.. سؤال يطرحه كثير من المواقع والمنتديات الأمريكية، خاصة بعد عرض عدد من المسلسلات التي تتناول هذه الظاهرة؛ مثل مسلسل "Supernatural"، الذي تعرضه قناة mbc action.

والغريب أن الأغلبية تجيب بأنهم يؤمنون بوجودها مائة بالمائة، بل إن البعض يدعي أنه يراها بالفعل.

في بداية مسلسل "Supernatural" تقع جريمة غامضة تؤدي إلى مقتل والدة "سام" و"دين"؛ ما يدفع والدهما "جون" لتعليمهما بعض المهارات التي تساعدهما في البحث عن الفاعل الحقيقي.

وبعد عام على الحادث يفاجأ "سام" باختفاء والده بشكل غريب؛ فيسافر الشقيقان إلى "كاليفورنيا" لمحاولة العثور عليه، فيكتشفان ظهور شبح امرأة قتلت طفليها ونفسها في الماضي، وتقوم بقتل جميع الضحايا الرجال.

ويبدو أن تلك القصة تقابلها قصص مشابهة في الواقع، وإيمان قوي بوجود الأشباح والأرواح الشريرة في الواقع، ففي موقع yahoo.com أجاب أحد الأعضاء على صفحة yahoo answers بأن الأشباح موجودون ومعروفون بأنهم يسيرون خلال الحوائط، ولأنهم يسيرون هكذا، فإن أجسامهم لها طبيعة هلامية، وليست ذات طبيعة مثلنا نحن البشر.

ولطبيعة أجسامهم الهلامية فإننا لا نستطيع أن نراهم في الضوء، ولا يمكن تصويرهم أيضا، كما أن الملابس التي يرتدونها طبقا لمعتقدات بعضهم فليس لها طبيعة فيزيائية، لذلك فإنها تأخذ نفس طبيعة الجسم، ولا يمكن رؤيتها ولا تصويرها أيضا.

وبعد التحليل الذي وصفه العضو بأنه عقلاني استنتج أنه لا يوجد أشباح غير الذين يحس بها الفرد، لذلك فليس غريبا أن تجد من ينكرون وجودهم تماما، لأنه لا يقدم له أية أدلة مادية تثبت صحة الأمر، فيما يؤمنون الآخرون بها؛ لأنهم أحسوا بوجودها فعلا.

وبعيدا عن التحليل العقلاني أجاب أحدهم بمنحى ديني بأنه يؤمن بوجود الحياة الآخرة، وهذا شيء لا يتم إثباته ماديا، وأن والده قد أخبره بأن هناك أشياء كثيرة لا نراها فيما هي موجودة فعلا، فيما أن آخر قال: إن الله قد خلق أشياء لا نعرفها.

عضوة أخرى قالت: إن الأجسام البشرية إذا كانت من لحم، فإنها تحمل بداخلها روحا، وهذه الروح هي المسؤولة عن الأحاسيس والأمنيات، وهذه الأرواح تختلف عن الأرواح الشريرة الأخرى، التي قد تسبب الأذى للبشر.

أما في موقع answerbag.com أكد أحد الأعضاء على وجود الأرواح الشريرة، وقال: إن الشيء الوحيد الذي يمكن التصدي لها هو قوة الإيمان، والأرواح الطيبة التي توجد أيضا حولنا.

فيما ذهب آخر إلى أن الأرواح الشريرة كانت موجودة في قريته فعلا، وكانت تسيطر عليه لمدة 8 سنوات كاملة، وقال: لذلك فأنا لا أؤمن بوجودها فقط، ولكني عايشت التجربة.

وعلى موقع www.mylot.com قال أحد الأعضاء: إن له تجربة مع الأرواح، فوالدته توفيت في المنزل، ويعتقد أن روحها تحوم فيه، لذلك فإنه سينتقل إلى مكان آخر، خاصة بعدما زادت الأشياء الغريبة التي تحدث باستمرار.

بينما قال آخر: إن الأرواح كثيرا ما تتسبب في ضوضاء في المنزل، فالأصوات أحسها تصدر من أشياء تغدو وتروح، وحينما أذهب لكي أتأكد من مصدرها لا أجد أي شيء، كنت أعتقد -في البداية- أنها فئران؛ لأنني أعيش في الريف، ولكن اكتشفت أنها ليست كذلك، ولا أعرف ما الذي يصدر تلك الأصوات إلى الآن.

العضو الأخير أكد أنه رأى أشباحا، وقال: الأرواح الشريرة والأشباح ليست موجودة في أمريكا، ولكنها موجودة وبكثرة في إفريقيا، وهي المكان الذي أنتمي إليه.