EN
  • تاريخ النشر: 14 نوفمبر, 2012

تعادل سلبي بين مصر وجورجيا بدون لاعبي الأهلي

مصر - بيلاروسيا

مصر تعادلت مع جورجيا بدون أهداف

فرض التعادل السلبي نفسه على نتيجة مباراة المنتخب المصري أمام مضيفه الجورجي خلال المباراة الودية التي جمعت الفريقين يوم الأربعاء، ضمن استعدادات "الفراعنة" لمنافسات تصفيات أفريقيا المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم "البرازيل 2014"، حيث يواجه زيمبابوي يوم 22 مارس/آذار 2013.

  • تاريخ النشر: 14 نوفمبر, 2012

تعادل سلبي بين مصر وجورجيا بدون لاعبي الأهلي

فرض التعادل السلبي نفسه على نتيجة مباراة المنتخب المصري أمام مضيفه الجورجي خلال المباراة الودية التي جمعت الفريقين يوم الأربعاء، ضمن استعدادات "الفراعنة" لمنافسات تصفيات أفريقيا المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم "البرازيل 2014"، حيث يواجه زيمبابوي يوم 22 مارس/آذار 2013.

وكثف منتخب جورجيا من محاولاته الهجومية في بداية المباراة على أمل تسجيل هدف مبكر ولكنه لم يحقق الخطورة المطلوبة على مرمى الحارس أحمد الشناوي.

وبعد مرور الربع ساعة الأولى تحولت دفة السيطرة إلى منتخب الفراعنة خاصة عن طريق محمد صلاح نجم بازل السويسري، ولكنه لم يلق المساندة المطلوبة من زملائه.

وأهدر صلاح فرصة هدف محقق للمنتخب المصري إثر عرضية من متميزة من أحمد تمساح وضعته في مواجهة المرمى مباشرة، ولكنه سدد بغرابة خارج الشباك.

وواصل صلاح محاولاته الهجومية ولكنه أهدر فرصة جديدة للفراعنة بعدما تلقى تمريرة متقنة من محمود عبد الرازق( شيكابالا) ولكنه سدد بجوار القائم مباشرة.

ولم تشهد باقي أحداث شوط المباراة الأول فرص حقيقية سوى تسديدة من شوتا جريجالاشفيلي على مرمى الشناوي ولكنها لم تؤت ثمارها بينما حاول تمساح وصلاح الوصول إلى شباك أصحاب الأرض ولكن دون جدوى.

واستعاد المنتخب الجورجي سيطرته في بداية الشوط الثاني في الوقت الذي تراجع فيه اداء المنتخب المصري واكتفى بالدور الدفاعي..

وجاءت أخطر فرصة للمنتخب المصري عن طريق تصويبة قوية من حسني عبد ربه ولكن العارضة وقفت لها بالمرصاد.

ومثلما حدث في شوط المباراة الأول، فرض المنتخب المصري سيطرته على مجريات اللعب بعد مرور ربع ساعة من الشوط الثاني ولكن دون أن ينجح في تشكيل هجمة منظمة يصل بها إلى شباك الفريق الجورجي.

وأجرى الأمريكي بوب برادلي المدير الفني للمنتخب المصري عدة تغييرات تمثلت في نزول شريف أشرف وعمرو زكي وصالح جمعة..

ولكن أبدا لم تفلح هذه التغييرات في الوصول إلى شباك أصحاب الأرض ليطلق الحكم صافرته معلنا نهاية المباراة بتعادل الفريقين سلبيا.