EN
  • تاريخ النشر: 16 أبريل, 2009

عباس خامس مرشح على رئاسة البيضاء الزمالك يستعيد ذاكرة الانتصارات بهدفين في بتروجيت

الزمالك يعود للانتصارات مجددا

الزمالك يعود للانتصارات مجددا

انتزع نادي الزمالك أغلى ثلاث نقاط له في مشواره بالدوري المصري لكرة القدم، بتغلبه على بتروجيت 2-1، في المباراة التي جرت بينهما مساء الخميس، ضمن منافسات الأسبوع السابع والعشرين للدوري المصري لكرة القدم.

  • تاريخ النشر: 16 أبريل, 2009

عباس خامس مرشح على رئاسة البيضاء الزمالك يستعيد ذاكرة الانتصارات بهدفين في بتروجيت

انتزع نادي الزمالك أغلى ثلاث نقاط له في مشواره بالدوري المصري لكرة القدم، بتغلبه على بتروجيت 2-1، في المباراة التي جرت بينهما مساء الخميس، ضمن منافسات الأسبوع السابع والعشرين للدوري المصري لكرة القدم.

وارتفع رصيد الزمالك إلى النقطة 37 ليقفز إلى المركز السادس، بينما تجمد رصيد أبناء مختار مختار عند النقطة 46 ليظل في المركز الثالث.

جاءت بداية المباراة سلبية من الجانبين في شوط المباراة الأول، وإن كانت هناك سيطرة فعلية من جانب أبناء القلعة البيضاء الذين استغلوا عاملي الأرض والجمهور لصالحهم طوال مجريات الشوط، وبدت لدى لاعبي الفريق رغبة في إحراز هدف.

وكاد الزمالك أن يفتتح التسجيل في الدقيقة السابعة، عندما انطلق حازم إمام في الجبهة اليمنى ومرر عرضية أرضية حولها شريف أشرف بجوار القائم الأيسر للحارس أحمد فوزي.

ورد أحمد شعبان بتسديدة قوية مرت على يمين الحارس عبد السيد، وواصل الزمالك من هجماته، واستغل محمود فتح الله الخروج الخاطئ من حارس الفريق البترولي وسدد رأسية، إلا أنها مرت بسلام إلى خارج المرمى.

وكان حازم إمام مصدر إزعاج لمدافعي بتروجيت، بفضل تمريراته العرضية، إلا أنها افتقدت التركيز -من قبل مهاجمي الزمالك- وترجمتها إلى أهداف فعلية.

وحاول أحمد الميرغني في الدقيقة الأخيرة من الشوط أن يجرب حظه، فسدد كرة صاروخية مرت بجوار القائم الأيسر لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

اختلف الحال كثيرا في شوط المباراة الثاني عن سابقه، دخل الزمالك مهاجما من بداية الشوط، وتحقق مراد أبناء القلعة البيضاء في إحراز هدف التقدم في الدقيقة 53 عن طريق شريف أشرف.

لم يمر على الهدف الأول طويلا، فسقط دفاع بتروجيت في أخطاء فادحة كلفت الفريق دخول هدف ثان في مرماه، عندما استغل شريف أشرف حالة من الارتباك، وعدم التوازن الدفاعي وسدد كرة سهلة في الشباك محرزا الهدف الثاني.

وأجرى السويسري ميشيل دي كاستال -المدير الفني للزمالك- تغييرا اضطراريا بنزول محمد عبدالمنصف بدلا من عبدالواحد السيد لحراسة المرمى والذي خرج مصابا.

بمرور الوقت شعر لاعبو بتروجيت بخطورة الموقف فبادلو الزمالك الهجمات، وتوالت الفرص الضائعة واحدة تلو الأخرى، إلى أن جاءت الدقيقة 73، ونجح أحمد شعبان في تقليص النتيجة، عندما سدد كرة صاروخية لا تصد ولا ترد سكنت شباك عبدالمنصف محرزا الهدف الأول لفريقه.

بعدها اشتعلت المباراة وكانت الفرص الضائعة هي السمة السائدة في أداء لاعبي الفريقين، وإن كانت الرغبة والإصرار في أداء بتروجيت لإدراك التعادل بأية طريقة هي السمة الغالبة، لكن دون جدوى لتنتهي المباراة بفوز الزمالك.

وبعيدا عن أجواء المباراة، تقدم ممدوح عباس -رئيس الزمالك الأسبق- بأوراق ترشيحه اليوم الخميس لخوض انتخابات الزمالك القادمة، ليصبح المرشح الخامس على مقعد الرئاسة أمام كل من الدكتور كمال درويش ومرتضى منصور والدكتور عبدالتواب خلف وخالد القوشي.