EN
  • تاريخ النشر: 16 نوفمبر, 2012

قمة الترجي والأهلي الإفريقية بدون شماريخ أو أطفال

وليد سليمان لاعب الأهلي يحاول الوصول إلى مرمى الترجي

القمة جماهيرية كبيرة

قال الرائد محمد علي العروي الناطق الرسمي باسم جهاز الأمن الوطني بوزارة الداخلية التونسية لوكالة فرانس برس "تم الاقتصار على 31 ألف مشجع لحضور مباراة الترجي والأهلي المصري حتى تكون المباراة ناجحة أمنيا".

  • تاريخ النشر: 16 نوفمبر, 2012

قمة الترجي والأهلي الإفريقية بدون شماريخ أو أطفال

قال الرائد محمد علي العروي الناطق الرسمي باسم جهاز الأمن الوطني بوزارة الداخلية التونسية لوكالة فرانس برس "تم الاقتصار على 31 ألف مشجع لحضور مباراة الترجي والأهلي المصري حتى تكون المباراة ناجحة أمنيا". ومنذ الإطاحة بنظام الرئيس زين العابدين بن علي في 14 كانون الثاني/يناير 2011، تقام مباريات الدوري التونسي دون جمهور تحسبا لأي أعمال عنف داخل الملاعب وخارجها.

وتسلمت وزارة الداخلية ملعب رادس قبل 48 ساعة من انطلاق المباراة، وتقوم الشرطة منذ الخميس بمراقبة كل السيارات التي تدخل إلى الملعب وتخرج منه، وسيتواصل العمل بهذا الإجراء إلى حين انطلاق المباراة.

ومنعت وزارة الداخلية شراء التذاكر للقاصرين، وقررت عدم السماح لمن هم دون الـ20 عاما بدخول الملعب، وستتولى الشرطة التأكد من أعمار المشجعين عبر التثبت من بطاقات الهوية.

وتبدأ المباراة الساعة السادسة والنصف مساء بتوقيت تونس ، وستفتح أبواب ملعب رادس عند الساعة الوحدة ظهرا وسيتم اغلاقها قبل ساعتين من انطلاق اللقاء.

وقالت الداخلية في بيان "تكون عملية التفتيش للجماهير الرياضية مشددة لمنع إدخال جميع أنواع الشماريخ (الألعاب النارية) والعصي الحاملة للافتات والأعلام وجميع الأدوات التي يمكن استعمالها في أعمال عنف".