EN
  • تاريخ النشر: 27 نوفمبر, 2012

رئيس الزمالك "مازحا": هنضرب وزير الداخلية إذا ألغى الدوري

ممدوح عباس

ممدوح عباس

اعترض نادي الزمالك المصري على قيام بعض وسائل الإعلام بأخذ تصريحات رئيس مجلس إدارته ممدوح عباس، بشأن نيته لضرب وزير الداخلية اللواء أحمد جمال الدين في حالة إلغاء الدوري، على محمل الجد بغرض تشويه صورته وخلق حالة من الجدل بسبب ما قاله في ظل معاناة الأندية من تأخر انطلاق الموسم الجديد للدوري الممتاز بسبب عدم الموافقة الأمنية.

اعترض نادي الزمالك المصري على قيام بعض وسائل الإعلام بأخذ تصريحات رئيس مجلس إدارته ممدوح عباس، بشأن نيته لضرب وزير الداخلية اللواء أحمد جمال الدين في حالة إلغاء الدوري، على محمل الجد بغرض تشويه صورته وخلق حالة من الجدل بسبب ما قاله في ظل معاناة الأندية من تأخر انطلاق الموسم الجديد للدوري الممتاز بسبب عدم الموافقة الأمنية.

أصدر الزمالك بيانا رسميا حول تصريحات عباس:" يؤكد النادي أن الفيديو المتداول في بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية لرئيس مجلس الإدارة جاء على سبيل الدعابة، لكن تم تحريفه ليظهر بهذا الشكل غير اللائق".

كان عباس أجاب على سؤال مراسل إحدى القنوات الفضائية حول موقف الزمالك في حالة إلغاء الدوري، قائلا:" هنضرب وزير الداخليةوبعدها انطلقت ضحكات جميع الأشخاص المتواجدين حوله.

وقبل أن يقول رئيس الزمالك تصريحه المثير للجدل، أكد أن الزمالك وجميع الأندية لا تملك ما تفعله في حالة صدور قرار رسمي بشأن إلغاء الدوري الممتاز هذا الموسم.