EN
  • تاريخ النشر: 22 أكتوبر, 2012

ألتراس أهلاوي تصف لاعبي الكرة ببلطجية الملاعب

أحمد حسن ترأس المسيرة إلى قصر الاتحادية

جانب من الوقفة الاحتجاجية للاعبي كرة القدم

أصدرت رابطة "ألتراس أهلاوي" بيانا عنيفا ضد وقفة الرياضيين للمطالبة بعودة النشاط الكروي في أسرع وقت، والتي شهدت حصار لحافلة فريق صن شاين النيجيري ومنعها من التوجه إلى إستاد الدفاع الجوي لملاقاة الأهلي في إياب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا، قبل أن يتم فك الحصار بعد الاشتباكات التي وقعت بين الرياضيين والألتراس.

  • تاريخ النشر: 22 أكتوبر, 2012

ألتراس أهلاوي تصف لاعبي الكرة ببلطجية الملاعب

أصدرت رابطة "ألتراس أهلاوي" بيانا عنيفا ضد وقفة الرياضيين للمطالبة بعودة النشاط الكروي في أسرع وقت، والتي شهدت حصار لحافلة فريق صن شاين النيجيري ومنعها من التوجه إلى إستاد الدفاع الجوي لملاقاة الأهلي في إياب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا، قبل أن يتم فك الحصار بعد الاشتباكات التي وقعت بين الرياضيين والألتراس.

 وصف الألتراس في بيانه الرياضيين المشاركين في الوقفة الاحتجاجية ببلطجية الملاعب، وتضمن البيان:" وقفة اللاعبين التى أعلن عنها لعودة النشاط وإنقاذ أرزاق الملايين تحولت إلى بلطجة لإيقاف مباراة الأهلى عن طريق منع فريق صن شاين من النزول من الفندق".

 وأعلنت الرابطة الجماهيرية عن عدم السماح لمزيد من المسيرات أو الوقفات الاحتجاجية للرياضيين من اليوم:" هذه بداية النهاية لكم ، فمن كان يظن أن السلاح قد يحمية اليوم أمام جمهور الاهلى قد فر هاربا عند رؤية العشرات فقط من أعضاء الجروب، فماذا إذا رأيت المجموعة كاملة أمامك؟".

وتمسك الألتراس بدفاعهم عن الأهلي رغم الهجوم على الإدارة واللاعبين:"  يبدو أن البعض اعتقد أن الألتراس لم يعد ينتمى للنادى الأهلي، إذا كان الهجوم منا على الإدارة او اللاعبين من قبل فلم يكن إلا لإيقاظ عقولهم وتذكيرهم أن الشهداء قد سقطوا من أجل هذا الكيان، لكننا لن نتخلى فى يوم عن الأهلي مهما حدث، هذه المجموعة من أجل الأهلي وستظل دائما درع لحماية هذا الكيان".

ويعاني النشاط الكروي المحلي في مصر من الشلل التام منذ إلغاء الدوري في الموسم الماضي بعد كارثة إستاد بورسعيد، والتي راح ضحيتها 74 شخصا من جماهير الأهلي بسبب أعمال الشغب مع مشجعي المصري عقب مباراة الفريقين.

المزيد عن الكرة المصرية

تابع حلقات صدى الملاعب على شاهد.نت