EN
  • تاريخ النشر: 21 أكتوبر, 2012

قبل مواجهة الأهلي إياب نصف نهائي أبطال أفريقيا أجواء "أكشن" تحاصر بعثة صن شاين النيجيري في القاهرة

عدد كبير من الرياضيين شاركوا في الوقفة الاحتجاجية

عدد كبير من الرياضيين شاركوا في الوقفة الاحتجاجية

حاول مسئولو نادي صن شاين النيجيري استغلال وجود اشتباكات بين عدد كبير من لاعبي كرة القدم المصرية وبين رابط جماهير الأهلي "الألتراسأمام فندق الإقامة في أحد أحياء القاهرة، لعدم لعب مباراة الإياب في نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا أمام الأهلي يوم الأحد، على ملعب الدفاع الجوي بدون حضور جماهيري.

حاول مسئولو نادي صن شاين النيجيري استغلال وجود اشتباكات بين عدد كبير من لاعبي كرة القدم المصرية وبين رابط جماهير الأهلي "الألتراسأمام فندق الإقامة في أحد أحياء القاهرة، لعدم لعب مباراة الإياب في نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا أمام الأهلي يوم الأحد، على ملعب الدفاع الجوي بدون حضور جماهيري.

 بدأت الأحداث المثيرة عندما تجمعت أعداد كبيرة من الرياضيين أغلبهم من لاعبي كرة القدم ومدربين ومقدمي البرامج على القنوات الفضائية، أمام المنصة لانطلاق في مسيرة سيرا على الأقدام وصولا إلى قصر الاتحادية "الرئاسةللمطالبة بعودة الدوري الممتاز بعدما تأجل انطلاقه إلى أجل غير مسمى بقرار من اتحاد الكرة.

ثم اتجهت المسيرة إلى فندق إقامة لاعبي صن شاين النيجيري لمحاصرته لعرقلة تحرك حافلة الفريق إلى ملعب المباراة لمواجهة الأهلي.

 وعلم أعضاء الألتراس بتحرك المسيرة لمحاصرة المسيرة الاحتجاجية، فنشروا نداء عاجل للتوجه إلى الفندق سريعا لفك الحصار وإبعاد الرياضيين المحتجين، والسماح لحافلة الفريق النيجيري للتوجه إلى الإستاد، لإنقاذ اللقاء الإفريقي من الإلغاء.

ويأتي حصار الرياضيين لفندق صن شاين في إطار اعتراضهم على خوض الأهلي البطولة الإفريقية، رغم أن جماهيره هي السبب في تأجيل الدوري لأجل غير مسمى، بحجة المطالبة بالقصاص لضحايا كارثة إستاد بورسعيد أولا قبل عودة النشاط الكروي، ومع ذلك سمحوا لفريقهم باللعب إفريقيا، بينما باقي لاعبو الأندية سواء في الممتاز أو باقي الدرجات يعانوا من البطالة.

حدث اشتباك بين الألتراس والمسيرة الاحتجاجية وتم إشعال الشماريخ وتدخلت قوات الأمن لفض الاشتباك بين الطرفين.

رفض صن شاين التوجه إلى الإستاد بعد هدوء الأوضاع بحجة أن الأمن غير متوفر خارج الفندق، لكن مراقب المباراة ومسئولو الاتحاد الإفريقي رفضوا قرار النادي النيجيري، واعتبروه نوعا من استغلال الوضع لإلغاء اللقاء.

تراجع النادي النيجري عن موقفه وتوجه دون أي مشاكل إلى الإستاد، لكن اللقاء تأجل انطلاقه لمدة نصف ساعة فقط.

المزيد عن الكرة المصرية

تابع الحلقات على شاهد.نت