EN
  • تاريخ النشر: 24 فبراير, 2015

فساتين بيضاء وفضية تطغى على السجاد الأحمر في حفل "أوسكار"

طغت الفساتين البيضاء والفضية، مع قفازين حمراوين للمغنية ليدي غاغا، على الأزياء التي استعرضتها النجمات على السجاد الأحمر في الحفل السابع والثمانين لتوزيع جوائز "أوسكار" الذي أقيم مساء الأحد في هوليوود.

(بيروت-mbc.net) طغت الفساتين البيضاء والفضية، مع قفازين حمراوين للمغنية ليدي غاغا، على الأزياء التي استعرضتها النجمات على السجاد الأحمر في الحفل السابع والثمانين لتوزيع جوائز "أوسكار" الذي أقيم مساء الأحد في هوليوود.

وارتدت الفرنسية ماريون كوتييار الحائزة جائزة "أوسكار" والتي كانت مرشحة هذه السنة ل "أوسكار" أفضل ممثلة عن دورها في "دو جور،أون نوي" على عادتها فستانا من تصميم "ديور" فيه ثقوب وعليه ربطة سوداء من الخلف.

وصرحت الممثلة عبر أثير محطة "إيه!" "لطالما حلمت بالشهرة، لكنني لم أتصور يوما أنني سأنضم إلى عائلة السينما الأميركية".

وكانت باتريسيا أركيت التي نالت "أوسكار" أفضل ممثلة في دور ثانوي عن تمثيلها في "بويهود" من أول الواصلين إلى مسرح "دولبي ثياتربقميصها الأبيض وتنورتها السوداء من تصميم روزيتا غيتي.

وعند تسلم الجائزة، شكرت أركيت عائلتها وفريق الفيلم ودعت بحماسة الى "المساواة في الاجر بشكل نهائي لا رجوع عنه والى الحقوق نفسها للنساء في الولايات المتحدة".

وتلاها إثين هوك الذي يؤدي دور طليقها في "بويهود" ببذلة كلاسيكية. وهو صرح قائلا "لا أظن أنني سأعيش يوما التجربة عينهافي إشارة إلى الفيلم الذي امتد تصويره على 12 سنة.

وكانت جوليان مور الفائزة ب "أوسكار" أفضل ممثلة عن دورها في "ستيل آليس" ترتدي فستانا أبيض صممه خصيصا لها كارل لاغرفيلد.

أما ليدي غاغا التي كانت من بين آخر من وصل إلى الحفل، فهي أثارت موجة من السخرية على الانترنت بالقفازين الحمراوين اللذين كانت تضعهما مع فستان أبيض من تصميم عز الدين علية. وسرعان ما تم تداول صور لها وهي تغسل الصحون بقفازيها على الانترنت.

أما لوبيتا نيونغو التي نالت العام الماضي جائزة "أوسكار" أفضل ممثلة في دور ثانوي، فهي اختارت فستانا من تصميم "كالفين كلاين" مرصعا بستة آلاف لؤلؤة بيضاء. وكان الأبيض يطغى أيضا على فستان كلوي موريتز المزين بورود من تصميم "ميو ميو".

وفضلت نجمات أخريات ارتداء أزياء فضية اللون، من مثيلات فيليسيتي جونز ("ذي ثييري أوف إفريثينغ") في أحد تصاميم ألكزندر ماكوين ولورا دير ("وايلد") في فستان لألبيرتا فيريتي.

ووقع خيار داكوتا جونز بطلة فيلم "فيفتي شيدز أوف غراي" على فستان أحمر وهي حضرت الحفل مع والدتها الممثلة ميلاني غريفيث.

وكان الأحمر اللون الذي اختارته أيضا روزاموند بايك ("غون غيرل") لفستانها من طراز "جيفانشي". أما سكارليت جوهانسون، فهي فضلت الأخضر مع فستان ضيق يبرز مفاتنها، شأنها في ذلك شأن إيما ستون ("بيردمان")ونيكول كيدمين في "لوي فويتون".

وطلبت ريز ويذرسبون التي ارتدت فستانا أبيض وأسود من تصميم توم فورد من الصحافيين أن يطرحوا أسئلة على الممثلات تكون أعمق من تلك التي تبحث عن أسماء مصممي أزيائهن. وهي قالت "نحن (النساء) نريد التكلم عن العمل الذي أنجزناه".