EN
  • تاريخ النشر: 04 أغسطس, 2014

كونى كيم كاردشيان أو بيونسيه بالموضة الجديدة للـSelfie

سيلفي بوجه بيونسيه

سيلفي بوجه بيونسيه

الصورة الملتقطة ذاتيا والمعروفة الآن بـ"سيلفي" Selfie، معروفة منذ قرون إلا أن التكنولوجيات الجديدة

  • تاريخ النشر: 04 أغسطس, 2014

كونى كيم كاردشيان أو بيونسيه بالموضة الجديدة للـSelfie

(بيروت-mbc.net) الصورة  الملتقطة ذاتيا والمعروفة الآن بـ Selfie، معروفة منذ قرون إلا أن التكنولوجيات الجديدة والكاميرات التي تجهز بها الهواتف ووصلها بشبكات التواصل الاجتماعي، أكسبتها شهرة وبعدا كبيرا جدا،

وأمام هذا الإنتشار الواسع لإلتقاط الصور الأمامية Selfie قدمت الأمريكية دان روبين اختراعًا جديدًا يجعلك تبدو وكأنك أنت النجم.

كيم كاردشيان
400

كيم كاردشيان

فكرة بسيطة تبدو سهلة وبسيطة، من خلال تثبيت تغيير خلفية جهازك المحمول إلى نجمك المفضل وتلتقط الصورة الـSelfie التي ستجعلك وكأنك النجمة نفسها مثل كيم كاردشيان، بيونسي، وهاري ستاليز وغيرهم من النجوم.

وتقوم روبين في النهاية بالتقاط صوره للفتاي أو الشاب وهم يجسدون التقاطهم للصورة.

هاري ستايلز
400

هاري ستايلز

ويعتبر محرك البحث "ياهو!" أنه في العام 2014 ستلقط حوالي 880 مليار صورة أي 123 صورة لكل واحد من سكان الأرض. ويتوقع أن يكون الكثير منها من نوع "سيلفي".

 حذر علماء نفس مؤخراً من أن التقاط الكثير من الصور الشخصية التي أصبحت معروفة عالميا بظاهرة "سيلفي/ selfie" قد لا تكون مجرد حالة إدمان على التصوير الذاتي بل أحد المؤشرات الاولية للاصابة بأضطراب تشوه الجسم  Body Dysmorphic Disorderالذي يمكن أن يؤدي إلى عواقب نفسية قد تؤدي الى الاكتئاب ومحاولة ايذاء النفس بسبب عدم الشعور بالرضا عن المظهر الخارجي.

كارا ديليفين
400

كارا ديليفين

السيلفي والأمراض النفسية:

أوضح ديفيد فيلي، استشاري الطب النفسي في مستشفى بريوري، لندن، أن 2 من كل 3 مرضى يقومون بزيارته يعانون من اضطراب تشوه الجسم ( BDD ) منذ ظهور الهواتف المزودة بكاميرات والتي ساهمت في زيادة الرغبة في التقاط الصور الشخصية مرارا وتكرارا وعرضها على مواقع وسائل الاعلام الاجتماعية.

وفي أول دراسة من هذا القبيل، ربط الخبراء بين  الصور الشخصية والامراض العقلية، واقترح أن الناس يبحثون بشكل منتظم عن زاوية مثالية لتصوير أنفسهم ويمكن ان يكون هذا في بعض الحالات مرضاً.

بطل breaking bad
400

بطل breaking bad

"يقول فيلي، "التقاط الصور الشخصية بحد ذاته ليس إدمان - بل هو أحد أعراض هذا الاضطراب الذي ينطوي على الهوس بالمظهر الخارجي للشخص."

ولكن ليس كل شخص يلتقط الصور الشخصية قد يكون مصابا بالهوس او المرض النفسي. فعشاق السيلفي يمكن ان يقضون الساعات في محاولة التقاط صورة مثالية لا تظهر عيوبهم التي يشعرون بأنهم يعرفونها جيداً ولكنها ليست ظاهرة للأخرين.

وأضاف التقرير، في كثير من الأحيان الناس الذين يأخذون الصور الشخصية يقومون بالتقاط مجموعة كبيرة من الصور حتى يجدوا أفضل زاوية أو شكل، ثم يقومون بتفحص هذه الصور للتاكد من عدم ظهور العيوي التي يعتقدون بأنها عيوب وهذا يدل على وعي ذاتي كبير حول أقل التفاصيل الامر الذي يجعل الحالة مرضية.