EN
  • تاريخ النشر: 25 ديسمبر, 2008

المغنية "ريهانا" تفتح خزانة الملابس الخاصة ميليسا لـ"ستايل": أعشق الفن وأرفض الإغراء

"ميليسا" تؤكد رفضها للإغراء وتدلي بأسرار جديدة

"ميليسا" تؤكد رفضها للإغراء وتدلي بأسرار جديدة

ترفض الإغراء وتعشق الفن بكل أنواعه، هي المغنية اللبنانية "ميليسا" التي تختارها "الين وطفة" لتكون ضيفتها في جولة إلى الأسواق لاختيار الأزياء التي تفضل أن ترتديها، كما تصطحبها إلى صالون المصمم العالمي "بسام فتوح" والمزين اللبناني "جو رعد" لتغيير لوك "ميليساوتتحدث معها عن الموضة والفن.

  • تاريخ النشر: 25 ديسمبر, 2008

المغنية "ريهانا" تفتح خزانة الملابس الخاصة ميليسا لـ"ستايل": أعشق الفن وأرفض الإغراء

ترفض الإغراء وتعشق الفن بكل أنواعه، هي المغنية اللبنانية "ميليسا" التي تختارها "الين وطفة" لتكون ضيفتها في جولة إلى الأسواق لاختيار الأزياء التي تفضل أن ترتديها، كما تصطحبها إلى صالون المصمم العالمي "بسام فتوح" والمزين اللبناني "جو رعد" لتغيير لوك "ميليساوتتحدث معها عن الموضة والفن.

الحلقة الأخيرة من "ستايل" تجمع بين باقة من أجمل المواضيع المختصة بالموضة وكل ما يتعلق بأناقة المرأة وإطلالتها، وذلك في حلقة الخميس الـ25 من ديسمبر، والتي تعرض الساعة 19:00 بتوقيت السعودية و16:00 بتوقيت جرينتش.

تطير كاميرا "ستايل" الحلقة المقبلة من لبنان إلى أجواء العاصمة الفرنسية؛ حيث يحل مصمم الأزياء الليبي "نبيل يونس" ضيفًا على "ستايلويحدثنا عن دراسته في باريس وكيف يستوحى تصاميمه من "باريسمجموعة جديدة من "الهوت كوتور" تتضمن فساتين طويلة وقصيرة بألوان هادية وحادة من أفخم أنواع الأقمشة.

وتستضيف "وطفة" خلال هذه الحلقة خبيرة التجميل "لميا لتبدين" لتوجه نصائح إلى المشاهدين حول الطرق السليمة لوضع المكياج وكيفية الحفاظ على البشرة لتبقى ناضرة طوال الوقت.

تعود كاميرا "ستايل" إلى لبنان ولقاء خاص مع المصمم "ربيع كيروز" الذي أراد تشجيع المصممين المبتدئين من خلال إتاحة الفرصة لهم بعرض تصاميمهم الجديدة التي لاقت استحسان كل الحاضرين.

صالون محترف للتزيين النسائي بروما تأسس منذ أكثر من 50 عامًا.. قررت "وطفة" أن تلقي الضوء على هذا الصالون الذي يقدم للمرأة كل ما تحتاجه من تزيين نسائي إلى ملابس وأحذية واكسسوارات وحقائب، ويميز هذا الصالون أن العديد من المشاهير يقصدونه.

أما عن أخبار المشاهير، يعرض "ستايل" خبرًا يفيد بأن المغنية العالمية "ريهانا" تطلق مجموعة جديدة من الثياب المستوحاة من خزانتها الخاصة، وبعدها ننتقل إلى تقرير حول العاصمة السويدية "ستوكهولم" والتي تعتبر وجهة سياحية مهمة؛ لذلك يسعى الفنانون بمختلف المجالات إلى تجميل شوارعها، فتحولت تلك الشوارع إلى متحف فني ضخم من خلال منحوتات وإضاءة مميزة.