EN
  • تاريخ النشر: 04 أبريل, 2009

موضة الشعر بين النجمات: شاكيرا مملة.. لوبيز متجددة.. أنيستون تقليدية.. ريانا فاتنة!

في استطلاع رأي خاص بكاميرا "ستايل وستارز" أكدت النتائج أن موضة تسريحات الشعر تأتي أهميتها بالتوازي مع موضة ابتكار تصميمات جديدة في الملابس أو الإكسسوارات، ففي الوقت الذي فضلت فيه بعض نجمات هوليوود مؤخرا إطالة شعورهن، واظب آخرون على تقصيره، في حين تخلصت بعضهن منه نهائيّا مثلما فعلت سبيرز.

في استطلاع رأي خاص بكاميرا "ستايل وستارز" أكدت النتائج أن موضة تسريحات الشعر تأتي أهميتها بالتوازي مع موضة ابتكار تصميمات جديدة في الملابس أو الإكسسوارات، ففي الوقت الذي فضلت فيه بعض نجمات هوليوود مؤخرا إطالة شعورهن، واظب آخرون على تقصيره، في حين تخلصت بعضهن منه نهائيّا مثلما فعلت سبيرز.

وربما لم تلتفت بعض النجمات إلى أن التجديد في مظهرها لا يتم فقط بتغير لون الشعر، ولكنه يحتاج أيضا إلى ابتكار قصة جديدة، لذلك كانت جينفر أنيستون بقصتها القصيرة والمعتادة هي أسوأ نجمة تتعامل مع موضة تسريحات الشعر -كما أعلن الاستفتاء- فشعرها لم يتغير لونه المائل للأشقر منذ سنوات عدة، كذلك لم تتغير شكل غرته التقليدية المائلة للتدرج. أما المطربة اللاتينية شاكيرا، فرغم تميز أدائها وجاذبية ظهورها على المسرح، فإن من يعطي اهتماما زائدا بالنظر إلى شعرها سيكتشف أنها لا تواكب الموضة بأي حال من الأحوال، فمنذ ظهورها وهي تبقيه طويلا ومجعدا، رغم أنه مناسب لشخصيتها البسيطة والمنطلقة، ولكن الاستفتاءات أعلنت أن مظهرها أصبح مملا من كثرة الثبات على نفس قصة الشعر ولونه، وربما ذلك كان سببا في ظهورها مؤخرا خلال حفلتها التي أقيمت في لندن بشعر أملس دون تجعيد، وهو ما لم يغير كثيرا من مظهرها الخارجي.

النجمة العالمية جينفر لوبيز تنوعت طلاتها بتنوع المناسبات، إلا أنها غلبت عليها الإضاءة البرونزية طوال الوقت، ومع ذلك فقد كانت موضة الشعر التي تتبعها لوبيز لا تخرج عن درجات اللون البني، ومن خلال هذا اللون فقط، تعاملت لوبيز مع قصات شعرها، باعتباره شعر ملكة هاربة من العصور القديمة تارة، وتارة أخرى على أنه شعر بائعة الخبز المتجولة في شوارع فرنسا، وتارة أخرى نثرته بلا أي ترتيب لتشبه فتاة عصرية مراهقة، لذلك كانت لوبيز الأكثر تجديدا بين النجمات في طلاتها أمام الكاميرات.

بشرة المطربة ريانا السمراء لم تمنعها أبدا من تغير طريقة تصفيف شعرها في كل مرة وفي كل مناسبة، فمن حفل رأس السنة لحفل توزيع جوائز الجولدن جلوب، وحتى آخر حفلاتها في الولايات المتحدة مؤخرا، استطاعت ريانا أن تظهر بشعرها متجددا في كل مرة مرفوعا على شكر تصاميم شديدة الابتكار، وربما هذا هو السبب وراء إخفائها لاسم مصفف الشعر الخاص بها عن الأضواء. ريانا نالت طريقة تصفيف شعرها لقب الفاتنة، من خلال استفتاءات "ستايل وستارز".