EN
  • تاريخ النشر: 24 فبراير, 2015

مصل اللبن بمثابة إكسير الصحة والجمال ويسهم في الشعور بالسعادة

نضارة البشرة

نضارة البشرة

يعد مصل اللبن بمثابة إكسير الصحة والجمال، حيث أنه يحارب الشيخوخة ويساعد على التمتع بالرشاقة، كما أنه يقوي جهاز المناعة، فضلا عن أنه يسهم في الشعور بالسعادة.

(بيروت-mbc.net) يعد مصل اللبن بمثابة إكسير الصحة والجمال، حيث أنه يحارب الشيخوخة ويساعد على التمتع بالرشاقة، كما أنه يقوي جهاز المناعة، فضلا عن أنه يسهم في الشعور بالسعادة.

وقالت مجلة إيليالألمانية إن الملكة الفرعونية كليوباترا، التي تعتبر أيقونة الجمال، استخدمت مصل اللبن للحفاظ على نضارة بشرتها.

وأضافت المجلة المعنية بشؤون الصحة والجمال أن مصل اللبن يسهم إلى جانب ممارسة الرياضة في التخلص من بضع كيلوغرامات، حيث أنه قليل الدسم، إذ يتكون 94 بالمئة منه من الماء. وبالإضافة إلى ذلك، يعزز مصل اللبن عملية الأيض وحرق الدهون ويساعد على بناء كتلة العضلات بفضل احتوائه على نسبة عالية من الأحماض الأمينية حسب ما جاء في الوكالة الأمانية.

كما يساعد مصل اللبن على تجديد الخلايا بفضل احتوائه على البروتينات ويحارب السيلوليت بفضل احتوائه على البوتاسيوم، ومن ثم التمتع ببشرة نضرة ومشرقة وأظافر قوية وشعر لامع.

وإلى جانب فوائده الصحية والجمالية، يعد مصل اللبن بمثابة مفتاح إلى السعادة، حيث أن تناول 3 غرامات من بروتين مصل اللبن يوميا يسهم في خفض هرمونات التوتر في الجسم وتحفيزه على إفراز هرمون السيروتونين”.