EN
  • تاريخ النشر: 27 فبراير, 2017

مدونة جمال سعودية توجه رسالة لمنتقدي لون بشرتها الأسود

عبير سندر

عبير سندر

قبل أيام كان حساب الفاشينيستا ومدونة الجمال السعودية عبير سند، يدخله الناس والمهتمين بعالم الأناقة ليشاهدون إطلالات هذه الشابة وجمالها

(mbc.net-بيروت-شيرين قباني) قبل أيام كان حساب الفاشينيستا ومدونة الجمال السعودية عبير سند، يدخله الناس والمهتمين بعالم الأناقة ليشاهدون إطلالات هذه الشابة وجمالها، أما اليوم فالتفاعل مع صور وفيديوهات عبير لم يقتصر لكونها فقط مدونة جمال إنما لدعمها ومساندتها تجاه كل من ينتقد "لون بشرتها الأسود" ويوجه إليها الملاحظات والتعليقات المهينة.

أثارت عبير (24 عاما) ضجة واسعة على مواقع التواصل الإجتماعي "انستغرام" و"فايسبوك" وموقع "يوتيوب" بعد أن نشرت مقطع فيديو مصوّر تظهر خلاله وهي تتحدث عن التعليقات التي يوجهها إليها الأشخاص والتي وصفتها بأنها "سلبية" و"مهينة".

مدونة الموضة عبير سندر

سبب غضب عبير ممن يصفونها "بالسوداء لكن جميلة" هو نفسه الذي دفعها للعمل في مجال الموضة والجمال. تشرح في حديث لـ"mbc.net" عن سبب ابتعادها عن مجال التعليم لتدخل عالم مختلف بالكامل: " حائزة على شهادة جامعية بالأدب الأنكليزي لكنني لم أعمل في هذا المجال.

منذ 6 سنوات وأنا أعمل في دور للأزياء والماركات العالمية مثل "برادا" و"ديور" لذا كنت أشعر أن هذا المجال يجذبني وأحب الموضة بكل تفاصيلها كما انني اكتسبت خبرة كبيرة في كيفية تنسيق الملابس والأحذية وشراء الحقائب. ببساطة اعشق حياة الموضة".

قررت عبير أن تصبح مدونة موضة وجمال لتتحدث عن حياة البنات ذو البشرة "السوداء" (ترفض استخدام مصطلح اخر غير الأسودوما يليق بهم من ألوان وتصاميم. تقول: "أغلب الفاشينيستا الموجودات في العالم العربي ذو بشرة بيضاء وبالتالي ان أي لون تختاره من أحمر الشفاه وملابس ستليق بلونها ولون البشرة الفاتحة وهذه النصائح لن ترتبط بنا أي (الفاشينيستا ذو البشرة السوداء) لذا أريد مساعدة البنات في مجتمعي".

وجه عبير وملامحه الجذابة، كان يجذب خبراء التجميل والموضة لذا شاركت في الكثير من الفيديوهات التعليمية المصوّرة عن الماكياج والموضة واول من اكتشفها وساعدها للظهور احدى المصورات السعوديات والتي نصحتها بتفعيل حسابها على انستغرام ونشر فيديوهات وصور يومية لها.

بداية النجاح

تعتقد عبير أن من يتابعها في البداية على انستغرام لم يكن يعلم أنها سعودية. تبرر ذلك قائلة: "في البداية كان من يتابعني يعتقد أنني أجنبية ولست سعودية عربية وكان لديهم حشرية لمعرفة جنسيتي وتفاصيل عن حياتي وطبعا من هنا بدأت أواجه إنتقادات أصفها سلبية بوقت يعتقد أصحابها أنها إيجابية". تتابع: يكتبون لي "أنت صح سوداء لكن جميلة"، "أول مرة أشوف وحدة سوداء حلوةأمر مزعج واعتبره إهانة لي ولكل فتاة بشرتها سوداء. "سوداء بس جميلة" تعني أن الشخص يعتقد أنه لا يوجد فتيات سود جميلات في العالم".

تكمل مستغربة: " واجهت انتقادات وهجوم كبير من أشخاص يلومونني لأنني أقول عن نفسي "بشرتي سوداء" ويجب على حد قولهم أن أقول بأن بشرتي ذهبية أو برونزية". باختصار هم يقولون أن وصف  "سوداء" عيب وأنا أراها صحيحة وحقيقية ولا إهانة فيها". تتساءل وتسأل: "لماذا الفتاة البيضاء لا تخجل من قول أنها بيضاء وأنا يجب أن أخجل من لون بشرتي؟. تقول بحزم: "أن أكون سوداء هذا الأمر لا يخجلني أبدا".

ترجع سبب نجاحها وشهرتها على السوشيل ميديا إلى عملها اليومي لنشر فيديوهات مفيدة وبمحتوى يهم المتابعين ويحاكي مشاكلهم.

ستايل مجنون لكن أنيق

في الماضي، كانت عبير تمنع نفسها من تجربة عدة امور وتطبيقها على نفسها والسبب هو بالتأكيد الخوف من الإنتقادات واعتقادها أن اللون الأسود للبشرة لا يليق به إلا ستايلات وألوان محددة وبدرجات معينة. اليوم اختلف الامر وأصبح لعبير ستايل خاص بها. ماذا فعلت وكيف غيرت حياتها؟

تشتري عبير ملابسها من المتاجر العادية التي تقصدها أي فتاة عادية تعيش يومياتها بشكل روتيني بسيط لكنها تحرص على إضافة لمستها الخاصة. تقول بثقة: "كنت أخاف تجربة أمور مجنونة مثل صبغ شعري باللون الأحمر والأشقر والرمادي لأن العديد من الأشخاص كانوا يقنعونني بأن هذه الألوان لا تليق بلون بشرتي وأنني سأبدو "بشعة" جدا بهذا اللوك. اليوم بت لا أسمع لأحد إذا أحببت لون محدد أطبقه فورا.

أكثر ما أفرح قلب عبير مؤخرا هو مشاهدة العارضة الصومالية الأميركية المحجبة حليمة عدن بأسبوع الموضة بنيويورك. تقارن نفسها ووضعها بحليمة: " شاهدت حليمة التي ظهرت على منصة الموضة بالحجاب. لون بشرتها أسود كلون بشرتي. المرأة العربية أثبتت جدارتها بكافة المجالات وهذا الأمر يفرح قلبي فعلا وأنا متفائلة أن غدا سيكون يوما اجمل".

عارضة الازساء حليمة عدن
394

المصدر: future production

عارضة الازساء حليمة عدن

أكثر فاشينيستا اجنبية متأثرة بها عبير هي البريطانية بريني لي اما الفاشينيستا العربية فهي السعودية موديل روز والسبب ستايلها الجريء.

عبير سندر

برأيكم ما هو سر ثقة عبير بنفسها ؟ اكتشفوا إجابتها بالنصائح التالية:

-لا تقارني نفسك بأحد ولا تقلدي الستايلات العصرية لأنها على الموضة فقط، إنما يجب أن تختاري اللوك القريب لشخصيتك.

-كوني إيجابية مع نفسك قولي: "أنا جميلة أنا  ناجحة".

-اكتشاف الذات مهم جدا مثلا اصبغي شعرك بلون اخر اكتشفي اللون الذي يناسبك، إذهبي لممارسة الرياضة، اهتمي بأظافرك..

-الإستقلال مهم جدا للفتاة أي أن يكون لديها طموحاتها وعملها الخاص وأن لا تعتمد على أحد الأمر الذي من شأنه تعزيز ثقة المرأة بنفسها.

-أنصح كل فتاة مشاهدة أسبوع الموضة وعروض الأزياء لمعرفة ما هو جديد في هذا المجال وتعلّم أمور جديدة لستايل متميز.