EN
  • تاريخ النشر: 21 نوفمبر, 2012

قفاطين الشتاء بين الساري الهندي وفساتين السهرة

11
22
33
44
55

يُعتبر القفطان المغربي من أكثر الملابس التراثية إنتشاراً في العالم بعد العباية والساري والجلابية. وفي كلّ موسم تتنافس دور الأزياء المغربيّة على تقديم أحدث صيحات موضة القفاطين بإدخال العديد من التعديلات إليها.

  • تاريخ النشر: 21 نوفمبر, 2012

قفاطين الشتاء بين الساري الهندي وفساتين السهرة

(بيروت- mbc.net) يُعتبر القفطان المغربي من أكثر الملابس التراثية إنتشاراً في العالم بعد العباية والساري والجلابية. وفي كلّ موسم تتنافس دور الأزياء المغربيّة على تقديم أحدث صيحات موضة القفاطين بإدخال العديد من التعديلات إليها.

المصمّمتان هدى عبدالله ونعيمة أمعيز قدّمتا مجموعة الشتاء من القفاطين التي تميّزت بتشبيهها تارةً إلى الساري الهندي وطوراً إلى فساتين السهرة الراقية.

بلمسة عراقية، مغربيّة- فلسطينيّة تلوّنت هذه القفاطين التي تنوّعت ألوانها بين الزهري، البنفسجي، الأحمر والأسود. الأقمشة تنوّعت بين المخمل المطرّز، ساتان دوشيز، الساتان الحريري، الموسلين، التافتا مع حضور خجول للدانتيل.

لم يغب التطريز بالخيوط الذهبية والحرير عن هذه المجموعة، بل كان حاضراً بقوّة إضافةً إلى الترصيع بالسشواروفسكي والتحتيات المصنوعة من الحرير.