EN
  • تاريخ النشر: 04 يوليو, 2009

ستايل وستارز يرصد الـ TOP cut 2008

عام 2008 شهد بالطبع أحداثا لا تنسى ولا تحصر من قضايا وانقلابات سياسية وحملات عسكرية لفيضانات وعواصف لانتخابات وخلافات وفضائح وقضايا على الصعيد الفني حول العام، إلا أن كل ذلك لن يقلل من أهمية "اللوك" الذي تحتاجه كل امرأة لتعبر عن أنوثتها بشكل متجدد، لذلك قام برنامج ستايل وستارز حصريا برصد أقوى 10 قصات شعر ظهرت بها النجمات خلال عام 2008.

عام 2008 شهد بالطبع أحداثا لا تنسى ولا تحصر من قضايا وانقلابات سياسية وحملات عسكرية لفيضانات وعواصف لانتخابات وخلافات وفضائح وقضايا على الصعيد الفني حول العام، إلا أن كل ذلك لن يقلل من أهمية "اللوك" الذي تحتاجه كل امرأة لتعبر عن أنوثتها بشكل متجدد، لذلك قام برنامج ستايل وستارز حصريا برصد أقوى 10 قصات شعر ظهرت بها النجمات خلال عام 2008.

تصمم فيكتوريا بيكهام على الدخول دائما في سباقات الموضة وعروض الفاشون فبأي حال يذكر اسمها في السباقات هي فعلا لا تحتل المراكز الأولى إلا قليلا ولكنها مصممة على التواجد وتستحق بجدارة أن تنال مركز من أقوى عشر مراكز لأجمل قصات الشعر للعام الماضي، فيكتوريا قصت شعرها من القصير للأقصر ومن الشعر الأشقر للشعر الأسود الذي بدا أفضل على بشرتها البرونزية ووجهها الطويل.

اختارت جيسيكا "اللوك" الأشقر لتظهر به في كل المناسبات وعلى اعتبار أنه يعطي إشراقا للوجه بشكل أفضل ولكنها مؤخرا تراجعت لتختار الشعر البني الشكولاه بدلا من الأشقر، وهو التغيير الذي كان له أثر كبير على إطلالتها وأظهرت بشكل أفضل ملامح وجهها الصغيرة غير أن إطالة شعرها من القصير جدا إلى المنسدل على الأكتاف كان له مظهر طفولي وبريء أكثر.

ملامح لاتن البريئة جدا لم تعطها الفرصة أن تظهر بمظهر متمرد مثلما حاولت من قبل حينما قامت بقص شعرها وتصفيفه بشكل مجعد "كورلي" وتلوينه باللون الأحمر ولكن يبدو أنها اقتنعت بالعودة مرة أخرى لملامحها الهادئة لتغيير لون شعرها إلى الأشقر البني الهادئ وتركب وصلات من نفس اللون ليبدو أطول وأجمل.

بيونسيه نجمة تعشق الموشة وتنافس لتبقى في صدارة النجمات الأكثر أناقة وتجددا وبالفعل استحقت قصة بينوسيه الجديدة أن تنال المركز السابع في ترتيب أفضل عشر قصات شعر في العالم لعام 2008، قصة شعر بيونسيه تغيرت من البني الغامق إلى الأشقر الفاتح ومن الشعر المفرود المنسدل إلى الشعر المجعد تجعيد بسيط ومن المظهر الهادئ إلى العصري.

لا تقتنع جوانيث بالترو بالتغيير كثيرا فهي مقتنعة أنها كلما بقت أكثر فترة ممكنة دون تغيير جذري كلما ألف الجمهور ملامحها وتعود عليها، وهو بالفعل ما حدث مع قصة شعرها التقليدية المنسدلة والهادئة دون أي ابتكار، جوانيث قامت فقط بتقصير شعرها من الأطول إلى الأقصر قليلا بطول الكتفين ومع ذلك نال هذا التغيير البسيط استحسان الجمهور ونالت المركز السادس لأفضل قصات الشعر للعام الماضي.

موضة الشعر الطويل ليست ملائمة لدى الجميع حتى إذا كانت صاحبة هذه القصة من ذوات الوجه البيضاوي الطويل مثل ناتيلا، فإنها يمكن أن تجرب الشعر القصير مثلما فعلت ناتيلا كاميلبيل بعدما قصت شعرها وأظهرت ملامحها بشكل ملفت وأكثر جمالا، ناتيلا رغم أنها نالت المركز الخامس بين النجمات إلا أن المظهر الجديد التي أظهرت به حواجبها لم يكن مناسبا لسنها وينصحها جمهور ستايل وستارز بتغييره.

كريستينا من الشعر الأشقر إلى البني ومن حواجب بنفس اللون إلى لون أغمق واضح احتلت به المركز الرابع في أفضل قصات الشعر للعام الماضي، وذلك بعدما أظهرت قصة شعرها الجديد ملامح وجهها بشكل أفضل وأكثر قدرة على التأثير والجذب.

هايدن قامت بعمل تسريحة بسيطة جدا وتقليدية وأعطت شعرها تدريجا بسيطا من الغرة والجوانب، ومع ذلك يبدو أنه تغيير كانت تحتاجه هايدن منذ زمن فهو مناسب أكثر لطول أنفها ورسمة عينيها المميزتين.

بشعر بني غامق وناعم وقصير فازت ماندي بالمركز الثاني بعد أن ظهرت بشعر أطول وأشقر ومجعد منذ فترة، القصة الجديدة رغم أنها أكثر بساطة ولا تحمل أي نوع من الابتكار إلا أنها وضعت علامة فارقة على مظهر ماندي

في المركز الأول تربعت النجمة الأمريكية هيلاري داف ملكة للموضة والأناقة فقط بعدما اختارت لنفسها قصة ولون الشعر مميز . و الفنانة الصغيرة عرفت أخيرا كيف تلون شعرها وتختار له اللون المناسب لملابسها وشخصيتها هيلاري بعد عدة مراحل من التخبط في "اللوك" ظهرت فيهم بالشعر الأسود ثم البني ثم الأحمر والأسود من جديد اختارت الشعر الطويل المائل للأشقر وتسريحة مميزة تبرز ملامحها ونالت على مظهرها الجديد اللقب الأول بلا منازع.