EN
  • تاريخ النشر:

ستايل وستارز ترافق نانسي عجرم في جلسة تصوير خاصة

كثيرا ما تطارد أغلفة المجلات الوجه المحبوب لنانسي عجرم، ولكن هذه المرة كانت جلسة تصوير فوتوغرافي خاصة جدا لمجلة ماري كلير انفردت بحضورها كاميرا ستايل و ستارز. نانسي تنوعت في لقطاتها من خلال أجواء مختلفة حققتها لها ماركات جوتشي و دلولشي آند جابانا في أحدث تصميمات شتاء 2010 . نانسي تنوعت في قصات الشهر بين المرفوع والمنطلق وأعادت بطلاًتها موضة القطيفة الأسود وروافع الأكتاف.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 15 نوفمبر, 2009

كثيرا ما تطارد أغلفة المجلات الوجه المحبوب لنانسي عجرم، ولكن هذه المرة كانت جلسة تصوير فوتوغرافي خاصة جدا لمجلة ماري كلير انفردت بحضورها كاميرا ستايل و ستارز. نانسي تنوعت في لقطاتها من خلال أجواء مختلفة حققتها لها ماركات جوتشي و دلولشي آند جابانا في أحدث تصميمات شتاء 2010 . نانسي تنوعت في قصات الشهر بين المرفوع والمنطلق وأعادت بطلاًتها موضة القطيفة الأسود وروافع الأكتاف.

نانسي صرحت -خلال لقائها وكاميرا ستايل وستارز- أنها تحرص على مواكبة الموضة، باعتبارها امرأة أولا قبل أن تكون مشهورة وهو شيء بديهي وحاسة خاصة يجب أن تنميها كل السيدات داخلهن للتمتع بمظهر جيد بعيدا عن أحدث قصات الموضة وتكاليفها العالية. نانسي أكدت أيضا أنها تفضل فساتين السهرة من تصميم زهير مراد وهو مصمم الفستان الفضي الذي ظهرت به مؤخرا في أحدث حفلاتها بدبي.

ومن أخبار وتقارير حلقة ستايل وستارز ليوم السبت 15 أكتوبر انفردت الكاميرا بجلسة تصوير أخرى للفنانة مشاعل الزنكوي. مشاعل مع الكحل الغامق وظلال العيون الرمادي والأحمر القاتم وطلاء الشفاه الأحمر الناري ظهرت في عدة طلات مختلفة بين الكاجوال "بنطلون قصير أخضر وتي شيرت من نفس اللون وحذاء عال وإكسسوارات ضخمةوالكلاسيك "فستان سهرة أبيض مخطط باللون الوردي مع نفس المكياج". مشاعل تمازجت تفاصيلها الكثيرة أمام كاميرا ستايل وستارز، إلا أن صوتها أضاف فوق التفاصيل عبارة يبدو أن مشاعل فقط هي أكثر شخص يقتنع بها حيث صرحت: "أنا صغيرة الحجم ولا تليق بي التفاصيل الكثيرة وأسعى للبساطة"!

ومن بساطة الزنكوي وأناقة نانسي إلى حدث خاص في لبنان نقلته "ستايل وستارز" من هناك، وهو افتتاح أول مطعم في لبنان يحمل فكرة Car Wash وهي فكرة تقوم على جراج كبير يقام تحت مطعم فخم، بحيث يحضر الزبائن تاركين سياراتهم بالجراج؛ حيث يتم غلسها والاعتناء بها على أكمل وجه. ألين وطفة في حديث ممتع عن السيارات والمشاهير التقطت اعترافات من نادين نجيم -ملكة جمال لبنان- التي لا تفضل السواقة ولكنها تضطر لها وترى أن أنسب سيارة تستمتع بقيادتها هي Jeep، أما مصمم الأزياء اللبناني أنطوان القارح فيعشق السيارة الإنفنيتي؛ لذلك فهو من مقتنيها. أما الموزع الموسيقى الشهير جان ماري رياشي، فسيارته هي البورش في حين أن الفنان بشير لا يقود سوى BMW.

ومن التقارير المطولة إلى الأخبار السريعة والساخنة في عالم الموضة؛ حيث قامت الفنانة العالمية جينفر آنستون بعمل حقن بالبوتكس في مناطق من وجهها. آنستون رغم أنها أخفت الخبر، فإنها لم تستطع إخفاء النتائج، لذلك صرحت مؤخرا أن عملية الحقن التي قامت بها لم ترض رغباتها في الجمال، خاصة أنها -كما تقول- غيرت من ملامحها وأصبحت تنظر إلى المرآة ولا تعرف إلى من تنظر. آنستون توصلت لنتيجة تعترف بها وحدها وأن البوتكس أحيانا يضيع من جاذبية الوجه.

ومن أخبار المشاهير إلى عارضات الأزياء؛ حيث قررت عدة مجلات عالمية أن تستغني عن صور العارضات النحيفات نهائيا وتكتفي بوضع صور العارضات ذوات الوزن الطبيعي، ويبدو أن أصحاب تلك المجلات قد تنبهوا أخيرا إلى أنباء وفاة عدة عارضات حول العالم بسبب النحافة المفرطة -3 عارضات في 2006- وأصبحوا أكثر وعيا بتنبيه السيدات إلى مخاطر الإقبال على النحافة المفرطة التي تظهر بها بعض العارضات التابعات لبيوت أزياء عالمية.