EN
  • تاريخ النشر: 07 مايو, 2009

القبعات تغزو غرف ملابس بريتني سبيرز وجويل مردينيان تحكي مشوارها مع التجميل

قديما كانت القبعات تعبر عن الحالة النفسية للشخص وهويته الاجتماعية ارستقراطيا كان أو من الطبقات الفقيرة، في حالة حداد أو في حالة فرح، لذلك فهي كانت جزءا لا يتجزأ من مظهر الأنثى التي غالبا ما كانت تخبئ انفعلاتها خلف قبعاتها المتعددة الأشكال.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 04 يوليو, 2009

قديما كانت القبعات تعبر عن الحالة النفسية للشخص وهويته الاجتماعية ارستقراطيا كان أو من الطبقات الفقيرة، في حالة حداد أو في حالة فرح، لذلك فهي كانت جزءا لا يتجزأ من مظهر الأنثى التي غالبا ما كانت تخبئ انفعلاتها خلف قبعاتها المتعددة الأشكال.

بريتني سبيرز وكيت موس وبيونسيه كسرن قواعد الموضة والعصرية وقررن العودة إلى مظهر المرأة الارستقراطية القديمة ولكن دون إخفاء انفعالاتهن بل على العكس بمزيد من التألق والانطلاق.

معهن كانت كاميرا ستايل وستارز ترصد موضة القبعات المختلفة التي يفضلن ارتداءها بداية من قبعة الكاوبوي البنية التي ظهرت بها سبيرز في أكثر من مكان لقبعة الشابوه العتيقة التي ظهرت بها كيت موس، وقبعة البريية التي تفضل بيونسيه ارتداءها.

ألين وطفة انضمت لقائمة هواة القبعات وجمعت عددا من المعلومات الخاصة بأنسب التصميمات التي تناسب كل وجه مثل الوجه البيضاوي الذي يناسبه أي نوع وأي شكل، والوجه المدور الذي يناسبه القبعات العالية من الأمام، أما الوجه الطويل فيناسبه القبعات العريضة من الجانبين.

موضة القبعات لم تقتصر على النجمات فقط ولكنها اقتحمت عالم الرجال ليصبح جوني ديب وتوم كروز من هواة ارتدائها حتى على الـRed Carpet.

كيت موس التي فضلت ارتداء القبعات التقليدية يبدو أنها لم ترتديها بسبب الموضة فقط ولكن أيضا لتخفي جزءا من ملامحها التي بدأت تتأثر بشرب السجائر بشكل كبير، ونقلت كاميرا "ستايل وستارز" معلومات حصرية عن العارضة العالمية -35 عاما- تفيد أنها تحتفظ بعلبة سجائر داخل كل غرفة في منزلها، وتقوم بتدخين ما لا يقل عن 40 سجارة يوميا أي ما يعادل علبتين من السجائر.

ولو أن المدخنين يعانون من بشرتهم ودرجة بياض أسنانهم بالتبغ فهذا لا يمنع أن عددا كبيرا من النجوم يعرف جيدا كيف يتغلب على تلك الأعراض الجانبية للتدخين، وهذا ما اكتشفته كاميرا ستايل وستارز أثناء تجوالها في عاصمة الموضة باريس، تحديدا في مركز تجميل "بان دو ماري" الذي يقوم بتجهيزات عارضات "وايتويعتبر المكان المفضل الذي يدوام على زيارته النجم جون ترافولتا.

بأعشاب ومواد طبيعية يمكن للزائرين الاستمتاع بأجواء خاصة داخل مركز العناية المقسم لأقسام العناية بالبشرة والشعر والماساج والأظافر وحتى الأسنان، فداخل مركز "بان دو ماري" اصطحبت مديرة المركز كاميرا "ستايل وستارز" في جولة خاصة وشيقة داخل المركز لمعرفة المزيد من أسرار التجميل.

مصور النجوم كريم نور كان ضيف "ستايل وستارز" في فقرة خاصة عن التصوير، الفقرة حملت عددا من الملامح الشخصية لنجوم التصوير مثل سميرة سعيد وأصالة وهيفاء وهبي وعمرو دياب.

وكشف كريم خلال حواره مع ألين وطفة عن طباع كل نجمة في التصوير بداية من سميرة سعيد التي تحب التأني والدقة لدرجة البطء الشديد، وأصالة التي تبتعد عن الابتكار والموضة العصرية وتفضل التقليدية والبساطة، أما هيفاء وهبي فهي نجمة "اللوك الجنونيكما قال عنها كريم وهي شخصية تحب الغرابة والابتكار وتساعده على ذلك.

عمرو دياب على عكس المتوقع فإنه يحتاج مجهودا مضاعفا أكثر من النجمات كما أكد نور، وصرح أن صور ألبومه الجديد احتاج إلى عدد من الشهور ليظهر بشكله الأخير، وأن العمل ضمن فريق المطرب عمرو دياب يعد عملا شاقا ولكنه في نفس الوقت ممتع جدا.

فقرة بيت العمر مع كوكاكولا قامت باستضافة خبيرة التجميل الشهيرة جويل ميردينيان التي استقبلتها ألين وطفة بحرارة ورحبت بها في داخل الصالون المخصص للضيوف.

جويل تحدثت لأول مرة عن مشوارها مع عالم التجميل مصرحة أنها خريجة أكاديمية للتجميل بلندن لاقت اعتراضات كثيرة من الأهل من أجل الالتحاق بها ولكنها في النهاية صممت على رغبتها في دراسة فن التجميل، جويل صرحت قائلة "اكتشفت أن العمر قصير ولازم الواحد يعمل الشي اللي بيحبهوبعد تخرجها من الجامعة عملت جويل بدون مقابل كخبيرة مكياج لإعلانات شركة Sonny وفريق Destiny Child قبل أن تنفصل عنه بيونسيه وكذلك فريق لا كاتشاب.