EN
  • تاريخ النشر: 28 مايو, 2014

آنا وينتور بوصلة الموضة في العالم ومحركها

أنا وينتور

أنا وينتور

آنا وينتور هي أقوى إمرأة في عالم الأزياء وحصلت بجدارة على لقب "عرابة الموضة" بسبب إدارتها الناجحة لمجلة "فوغ" على مدار أعوام طويلة، ويراها البعض بأنها الصوت الحقيقي في الموضة فهي كالبوصلة في عالم الأزياء محوّلة بطبعة واحدة نجاح مصمم إلى خسارة، وفشل آخر إلى موهبة صاعدة، باعتبارها المدعو الأهم على لائحة عروض الأزياء التي تبدأ بمجرد وصولها.

  • تاريخ النشر: 28 مايو, 2014

آنا وينتور بوصلة الموضة في العالم ومحركها

(بيروت- mbc.net) آنا وينتور هي أقوى إمرأة في عالم الأزياء وحصلت بجدارة على لقب "عرابة الموضة" بسبب إدارتها الناجحة لمجلة "فوغ" على مدار أعوام طويلة، ويراها البعض بأنها الصوت الحقيقي في الموضة فهي كالبوصلة في عالم الأزياء محوّلة بطبعة واحدة نجاح مصمم إلى خسارة، وفشل آخر إلى موهبة صاعدة، باعتبارها المدعو الأهم على لائحة عروض الأزياء التي تبدأ بمجرد وصولها.

آنا ليست غريبة على أجواء الصحافة، فقد تعلمت اصولها على يد والدها الذي كان رئيس تحرير الجريدة البريطانية «إيفنينج ستاندرد» حيث  بدأت مشوارها الصحافي وهي في 16 من العمر، ورغم أنها لم تحصل على شهادات عالية، إلا أنها ومع حبها وشغفها المبكر بالأزياء منذ مراهقتها، استطاعت أن تحتل منصب رئيسة تحرير مجلة «فوغ» الأميركية منذ عام 1988، محوّلة إيّاها إلى مطبوعة في متناول العامة من مختلف الفئات، بعد أن كانت خاصة بالنخبة فقط.

فإذا خيرت بين العمل والمجاملات الاجتماعية، فهي ستختار العمل من دون تردد، انطلاقا من قناعتها بأن النجاح له ضريبة، فهي لا يمكن ان تنسى انها أهم امرأة في صناعة تقدر بـ 160 مليار دولار سنويا، وهو ما تعرفه جيدا.

ولا تقتصر نفوذ آنا في عالم الأزياء فقط بل إمتدت إلى السياسة  حيث يقال إنّها منعت كلّ المصمّمين من التّعامل مع آن رومني زوجة المرشّح الجمهوري لرئاسة الولايات المتّحدة الأميركيّة ميت رومني.

وتعدّ وينتور من أكثر الداعمين للرئيس الأميركي باراك أوباما، وتمكّنت من جمع أكثر من 40 مليون دولار لحملته الإنتخابية.

ودخلت وينتور العام الماضي قائمة فوربس لأقوى النساء في العالم ،حيث جاءت في المرتبة الـ 51 كأكثر النساء تأثيراً، وذلك ليس بالأمر الغريب حيث تبيع مجلة فوغ أكثر من 11.4 نسخة وحوالى 1.2 متصفح للموقع على الإنترنت.

ومن أشهر أقوال وينتور في عالم الأزياء: "الموضة ليست بالنظر للخلف ،انما  بالنظر دوماً إلى المستقبل".