EN
  • تاريخ النشر: 19 أكتوبر, 2012

زينيث ستراتوس الساعة الأولى التي تكسر حاجز الصوت مع فيليكس باومغارتنر

P-20121014-00066_HiRes JPEG 24bit RGB
Photo_Predrag_Vuckovic_0003

تمكن فيليكس بوم غارتنر، سفير علامة زينيث التجارية، من أخذ مكانه في كتب التاريخ يوم الأحد الماضي، بعد تغلبه على مخاوفه ونجاحه في مهمة خطرة تمثلت بالقفز من حدود الغلاف الجوي للأرض في قفزة من منطاد ضخم كادت ان تفقده بصره وتودي بحياته.

  • تاريخ النشر: 19 أكتوبر, 2012

زينيث ستراتوس الساعة الأولى التي تكسر حاجز الصوت مع فيليكس باومغارتنر

(بيروت- mbc.net) تمكن فيليكس بوم غارتنر، سفير علامة زينيث التجارية، من أخذ مكانه في كتب التاريخ يوم الأحد الماضي، بعد تغلبه على مخاوفه ونجاحه في مهمة خطرة تمثلت بالقفز من حدود الغلاف الجوي للأرض في قفزة من منطاد ضخم كادت ان تفقده بصره وتودي بحياته. 

مع ارتدائه لساعة El Primero Stratos Flyback Striking 10th chronograph بلغت سرعة بومغارتنر ما يقرب من 1,342.8 كم (1.24 ماخ) في قفزته من حدود الغلاف الجوي للأرض والتي ستجعل منه عند توثيقها، الرجل الأول الذي يكسر حاجز الصوت بجسده في السقوط الحر وفي تحقيق أرقام قياسية أخرى عديدة، في حين توصيليه معلومات قيمة لمكتشفي الفضاء في المستقبل. 

تم تصميم ساعة ستراتوس من زينيث لتكون الأكثر دقة مع خاصية حركة الكرونوغراف الأتوماتيكة الدقيقة إل بريميرو الأسطورية بالإضافة إلى مزايا ساعتي  Striking 10th و Flyback لتصبح بذلك الرفيق الأمثل لفيليكس بومغارتنر في مغامرته. وفي تعليقٍ له بعد القفزة، قال فيليكس بومغارتنر: " يمثل هذا المشروع بأكمله التفرد والقوة والدقة وساعتي من زينيث تتلاءم تماماً مع هذه المهمة".