EN
  • تاريخ النشر: 20 مارس, 2017

متشردون ارتدوا ملابس جميلة فلم يعرفهم أحد

متشردون اصبحوا مثل عارضي الازياء

متشردون اصبحوا مثل عارضي الازياء

متشردون ارتدوا ملابس جميلة فلم يتعرّف عليهم أحد

  • تاريخ النشر: 20 مارس, 2017

متشردون ارتدوا ملابس جميلة فلم يعرفهم أحد

(mbc.net-بيروت-شيرين قباني) نصادف يومياً خلال تنقلنا بين الأزقة وعودتنا من العمل إلى المنزل، أشخاصاً يفترشون أرصفة الشارع ويتسوّلون طلباً للمال أو الطعام وآخرين يتأملون المارة والعالم بصمت وسكون تام دون معرفة ما يجول في عقولهم من أفكار أو ذكريات. وعندما نسأل سكان المنطقة أو الجيران عن حال هؤلاء المشرّدين، قد نسمع اخباراً وقصص لا يصدقها عقل ولا يستوعبها خيال. منهم من كان يعمل مهندساً أو معلماً تغيرت أوضاعه بعد وفاة ابنه أو زوجته أو فقد عمله وأصبح فقيرا بلا مال ولا مأوى، ومنهم من تُرك وحيدا ولم يسأل أولاده عنه فرافق كلاب الشوارع وجعل من النفايات مخزن أطعمة يقصده عندما يجوع.

مصفف الشعر نجح في رسم الضحكة على وجه المتشرد

صور هؤلاء الأشخاص مطبوعة بأذهاننا. شعرهم طويل تجعده الأوساخ وملابسه رثّة ومتسخة أما حذائه فممزق. هل فكّر أحدكم كيف سيكون مظهرهم إذا اعتنوا بنفسهم وارتدوا أجمل الملابس؟ قد لا نتمكن من التعرّف عليه فيما بعد!

جوزيه انطونيو
357

المصدر: La Salvajeria's

جوزيه انطونيو

جوزيه أنطونيو إسباني يعيش منذ اكثر من 25 سنة في الطرقات وهو يعمل في كاراج للسيارات. معروف بحيّه بشعره الأبيض الطويل وملابسه التي لا يغيّرها إلا إذا أهداه الجيران بدلا منها.

قرر أحد أصحاب الصالونات في إسبانيا ويدعى "La Salvajeria's" منح جوزيه إطلالة مختلفة من اجل إبراز جمال جسمه ووجهه الحقيقي للعالم.

جوزيه أنطونيو
357

المصدر: La Salvajeria's

جوزيه أنطونيو

بدأت التحضيرات للـmakeover . صبغ شعر جوزيه باللون الأسود وحلق ذقنه ووضع له كريمات الوجه لترطيب بشرته الجافة ومن ثم قصّ شعر الطويل.

الخطوة الثانية وهي ارختيار اللوك المناسب لمظهره. ارتدى جوزيه قميصاً أبيض اللون مع بنطلون احمر وحذاء سبور شيك أبيض.

جوزيه أنطونيو
353

المصدر: La Salvajeria's

جوزيه أنطونيو

اللحظة الحاسمة والتي غيّرت حياة جوزيه كانت عندما طلب منه فتح عينيه والنظر بالمرآة. لم يصدّق أن هذا الشخص الذي يراه في المرآة هو نفسه جوزيه.

جوزيه انطونيو
354

المصدر: La Salvajeria's

جوزيه انطونيو

صدمة جوزيه لم تكن أكبر من صدمة الناس من حوله الذين لم يتعرفوا عليه خصوصا وأنه يجلس بالمطعم ويدخن السيكار ويضع نظارات شمسية على الموضة.

لم يعد جوزيه يعيش في الشوارع. نظرته الذاتية اختلفت وبات يطالب لنفسه بيتاً محترماً ويطمح لعمل يحفظ له كرامته كمواطن إسباني في بلده. يريد التخلّص من الشعور بالوحدة والإكتئاب من خلال الإنخراط في المجتمع وتكوين عائلة جديدة له.

جيم وولف كان جنديا وأصبح مدمنا

جيم ولف
378

المصدر: rob bliss creative

جيم ولف

قصة اخرى لجيم وولوف. كان جيم جنديا في صفوف الجيش الأميركي. بعد تقاعده ترك وحيدا ومهملا بلا مال حتى أنه باع منزله من أجل التخلص من الفقر والعوز لفترة قصيرة. أصبح مدمنا على الكحول وتدهورت حالته الصحية والنفسية. أوقف أكثر من 80 مرة بسبب إدمانه على الكحول. بات يمشي في الشوارع ويتسكع كالمجنون. يهزي بقصص وكلمات لا يفهمها إلا سكان الحي الذين عايشوا ماضيه ومأساته.

قررت الشرطة الاميركية مساعدته فتاونت مع إحدى المنظمات الإجتماعية من أجل تغيير شكل وولف ومنحه الفرصة للإنطلاق لبداية جديدة. اختاروا البداية من صالون تصفيف الشعر دلالة على أن الستايل الخارجي والنظافة تمنح الشخص ثقة بنفسه وقوة لقلب حياته رأساً على عقب للأفضل.

جيم ولف
420

المصدر: rob bliss creative

جيم ولف

الخطوات نفسها، قصّ شعر وولف وحلق ذقنه أُلبس أجمل الملابس.

جيم ولف
422

المصدر: rob bliss creative

جيم ولف

عندما شاهد نفسه بالبدلة الكحلية وشعره مصفف بشكل مثالي شعر بالسعادة وغمر كل من تواجد إلى جانبه بهذه اللحظة المصيرية. قال: "عندما شاهدت نفسي جميلاً ومرتبا شعرت بالخجل مما كنت أقوم به من أمور مجنونة بسبب إدماني على الكحول. أريد تغيير حياتي وسأبدأ بالتوقف عن شرب هذه السؤائل المميتة. أريد وظيفة وحياةً جديدة".

جيم ولف
397

المصدر: rob bliss creative

جيم ولف

تعليقات كثيرة تحدثت عن وولف ووصفته ببطل من أبطال البلاد ويجب أن يقدّم له العون والمساعدة خصوصا أنه خدم بلاده وكان على استعداد للتضحية بحياته من أجل حماية الشعب.

بدورها علّقت الستايلست المسؤولة على تغيير صورة وولف قائلة: "المتسوّل أو المتشرد المتروك وحيد في الشوارع يشبهنا لا فرق بيننا وبينه إلا أننا ننظر يوميا بالمرآة لنعتني بأنفسنا لكن هؤلاء لا يملكون مرآةً ولا مالاً ليهتموا بنظافتهم واناقتهم اليومية".

المظهر الخارجي وعلاقته بالصحة النفسية
426

المصدر: shutterstock

المظهر الخارجي وعلاقته بالصحة النفسية

العلاقة بين المظهر الخارجي والصحة النفسية

اجمع علماء النفس على أن للمظهرالخارجي علاقة وطيدة بصورة الرضا عن الذات والثقة بالنفس. كيف ذلك؟

المظهر الخارجي مهم
480

المصدر: getty

المظهر الخارجي مهم

إذا كنتَ تتمشى في الشارع مثلا وصادفت رجلاً وسيما أنيق ويرتدي بدلة نظيفة ويحمل حقيبة عمل بيده، الإنطباع الأول عن هذا الرجل المجهول الهوية ستكون أنه رجل أعمال وقد تلقي عليه التحية إذا بادلك بها وابتسم. من جهة أخرى، إذا صادفت رجلاً يرتدي ملابس عادية ومتسخة قد يشعرك بالإشمئزاز إذا ألى عليك التحية والسبب أنك لم تعجب بمظهره الخارجي بالرغم من أن هذا الرجل قد يكون ذكي جدا والتحدث معه أمر ممتع.

متسول اكراني يدعى سالفيك
911

المصدر: street style

متسول اكراني يدعى سالفيك

الخلاصة أن أول الإنطباعات عن الأشخاص تستنتج من المظهر الخارجي وطريقة اللبس والرائحة الذكية والنظافة الشخصية لذا عندما تذهب لمقابلة عمل ينصحك كل من حولك بارتداء اجمل الملابس كي تلفت نظر من يحاورك لأن لا احد يعلم ما هو في باطنك أو قيمتك الداخلية على الفور إنما يحتاج إلى وقت لاكتشاف مهاراتك وذكائك.

النصيحة الأولى والأهم إذا، اعتني بنفسك واهتم بأناقتك لأنك ستشعر بثقة بالنفس وقوة مليئة بالطاقة الإيجابية وحب الإنخراط بالمجتمع من جديد. استيقظ كل صباح وانظر إلى نفسك بالمرآة وقل لنفسك "أريد أن أكون جميلاً".