EN
  • تاريخ النشر: 27 أبريل, 2012

حَقن البشرة بالكافيار والذهب يمنحها نضارة ويحميها من الترهلات

طريقة حقن البشرة بالكافيار

طريقة حقن البشرة بالكافيار

طريقة جديدة تم التوصل إليها تمنح البشرة نضارة ورونقا خاصا، وذلك عن طريق حقنها بتركيبة من الكافيار والذهب، كما تحميها هذه التركيبة من الترهلات والتجاعيد

  • تاريخ النشر: 27 أبريل, 2012

حَقن البشرة بالكافيار والذهب يمنحها نضارة ويحميها من الترهلات

بعد البوتوكس والكولاجين وأصناف أخرى، تم التوصل إلى طريقة جديدة تمنح البشرة نضارة خاصة، وذلك عن طريق الكافيار.

وخلال حلقة ستايل الخميس 26 أبريل/نيسان 2012 التقت الإعلامية إلين وطفة باختصاصي التجميل الدكتور نادر صعب لتوضيح فائدة هذه التقنية الجديدة، ومدى فاعليتها؛ حيث أكد أن "النفخ" ليس وسيلة للتجميل، ولكنه قد يكون وسيلة للتشويه.

صعب أوضح أن الهدف من عمليات التجميل هو المحافظة على مظهر وبشرة السيدة حتى لا تبدو عليها مظاهر الشيخوخة أو الترهلات أو التجاعيد، مشيرا إلى أن عمليات "النفخ" غالبا ما تجعل السيدة تفقد المثلث الذهبي للوجه.

اختصاصي التجميل قال إنه تم التوصل إلى بعض المواد التي يتم حقنها بالوجه دون أن تؤدي إلى النفخ، أو الإضرار ببشرة المرأة، ولكنها تعطي نوعا من الحيوية والرونق الذي تحلم به السيدات، وإحياء خلايا البشرة والحفاظ عليها من الترهلات.

صعب أوضح أن التركيبة التي يتم الحقن بها حاليا هي عبارة عن خليط من مستحضرات الكافيار والذهب، لتحسين خلايا البشرة، مشيرا إلى أنها أثبتت فعاليتها مع أنواع البشرة عموما، والبشرة الشرق أوسطية على وجه الخصوص.

الدكتور نادر أشار إلى أن هذه التركيبة حققت هذه الفعالية نظرا لاحتوائها على العديد من المواد المفيدة التي تحقق نضارة البشرة، ومنها الأملاح المعدنية، إضافة إلى البروتينات، وهي مواد تحقق نتائج فعالة دون أن تسبب أثارا ضارة، لأنها تشبه خلايا الإنسانية.

التقنية الجديدة تظل فعاليتها لمدة 8 شهور أو أكثر، ولكن هناك بعض العوامل التي تقلل من فعاليتها أو تفسدها، منها التعرض للشمس، أو المكيفات الهوائية، أو التدخين، لذلك من المفضل أن يتم الحقن في فترة الشتاء لأنه يدوم فترة أطول.