EN

موقف محرج بين أسيل وسيدرا تجد والدة أسيل الأسورة الخاصة بها فتعطيها إياها بينما تلاحظ سيدرا في اليوم اللاحق أن الأسورة بيد أسيل فتبدا في الشك بأن اسيل هي حبيبة مراد لأن سيدرا هي

جهاد يهدد والدة ندى بالقتل جاء جهاد فلو ترغب والدة ندى في أن يعرف أن ندى عندها فطلبت منها الاختباء بينما حاول جهاد قتل والدة ندى وهددها بالقتل لأنه ظن أنها وراء من قاموا بضرب ابنه مراد.

إنجي تبكي من أجل شادية تشعر شادية بالقهر وتدخل غرفتها وتقوم بقص شعرها، وعندما تراها والدتها أنجي بهذه الحالة تبكي بشدة من أجلها.

غسان يعرض على إنجي الزواج وجه مروان توبيخا شديدا لشقيقته ندى على زيارتها أمها التي استنكرت هجوم ابنها عليها لكنه واجهها بما فعلته خاصة بعد افتضاح أمر صالح.