EN
  • تاريخ النشر: 24 أغسطس, 2011

بطل "سيلا" في زي الصيادين لسداد ديون عائلته "جودت أغا" يحلق لحيته.. و"نارين" تقص شعرها من أجل عيون "الرئيس"

اضطر الفنان مهمت عاكف الاكورت، الشهير ب "جودت آغا" في مسلسل "سيلا" الذي تعرضه MBC1 بعد انتهاء شهر رمضان، إلى تغيير هيئته تماما استعدادا لدوره الجديد في المسلسل التركي "الرئيس".

اضطر الفنان مهمت عاكف الاكورت، الشهير ب "جودت آغا" في مسلسل "سيلا" الذي تعرضه MBC1 بعد انتهاء شهر رمضان، إلى تغيير هيئته تماما استعدادا لدوره الجديد في المسلسل التركي "الرئيس".

وبحسب الصحف التركية فإن الاكورت قام بتغيير مظهره الخارجي وحلق لحيته الخفيفة بالكامل من اجل الدور الجديد.

الموقف نفسه تكرر مع الفنانة مليسا سوزَن ، بطلة مسلسل "نارينالتي اضطرت هي الأخرى إلى تغيير مظهرها الخارجي حيث قصت شعرها لتبدو بمظهر جديد مغايرةً تماماً عما كانت تبدو عليه من قبل.

وعلقت سوزَن قائلة إنها سعيدة بدورها الجديد حيث ستبدو في شخصية مرحة و التي تهتم بمظهرها عكس ادوارها السابقة التي كانت تبدو فيها حزينة ومهمشة.

تدور أحداث مسلسل الرئيس حول المهندس والطيار ( مهمت عاكف الاكورت) الذي يعود الى أسرته قادما من أمريكا بعد إتمام دراسته، إلا أنه يصطدم بسوء أحوال العائلة ما يضطره للإبحار لكي يعمل صياداً في مركب عائلته ويصبح "الريس"لكي يسدد ديونهم ويدخل في معركة مع الإخصائية النفسية ( مليسا سوزَن).

الجدير بالذكر أن الثنائي مهمت عاكف الاكورت، ومليسا سوزَن شاركا معاً في فيلً سينمائي هو "موسم الصيد" عام 2010 مع نخبة من الفنانين الكبار مثل شنار شان و جيم يلماز و جتين تكيندور- جسد دور "احسان" في "عاصي"- و عُرض في دور صالات العرض الأوروبية .

الفنان مهمت عاكف ألاكورت من مواليد مدينة إسطنبول عام 1979، وكانت والدته السبب في تشجيعه على دخوله في عالم الأزياء أثناء دراسته بالمرحلة الثانوية؛ حيث سجل اسمه في مسابقة Best Model of the World ليحصل على لقبي "أفضل عارض أزياء في تركيا" عام 2001، كما حصل على الجائزة الثانية "كأفضل عارض أزياء في العالم" في العام نفسه.

بدأ مهمت عاكف حياته المهنية بعرض الأزياء، وتصوير العديد من كاتالوجات الأزياء، وأهمها كاتالوج "لاكوست" والإعلانات، ولكنه بعد عامين اتجه إلى مهنة التمثيل.

أما الفنانة مليسا سوزَن فهي من مواليد مدينة إسطنبول عام 1985 تخرجت من معهد "بيرا" للفنون الجميلة قسم "المسرح"وشاركت في العديد من الأعمال في مجال المسرح، وقدمت أفلاماً سينمائية ومسلسلات تلفزيونية.

وشاركت مليسا عام 2008 في مشروع للبيئة بعنوان "المرأة التي أنقذت العالم" وهو برنامج توعوي للبيئة،كما قامت بدبلجة شخصية "كلوفر" في فيلم "الجاسوسات" Totally Spies عام 2009.

كما شاركت في العديد من الأعمال، منها: فيلم "تمنى لي حظا" 2001، فيلم "المَدْرسة" 2003، مسلسل "إكليل الورد" 2004، فيلم كوميدي "هو الآن محكوما عليه" 2004، فيلم "أثناء انتظارنا للجنة" 2005، مسلسل "حد السكين" 2007، مسلسل "نارين" 2009، فيلم "موسم الصيد" 2010، و مسلسل "قصص من الجنوب الشرقي: الوطن أولا" عام 2010.