EN
  • تاريخ النشر: 11 أغسطس, 2012

يا هلا بشوج ويانا: ما هو الخط الفاصل بين الطموح والطمع؟

شجون22

شجون الهاجري

يطمح المرء في الوصول إلى ما يحلم به محاولاً تحقيق طموحه، ولكن هل ترى أن القناعة تقف عائقاً أمام طموحاتك؟ وما هو الحد الفاصل بين الطموح والطمع؟..حول هذا الموضوع فتحت "شوج" باب النقاش من خلال حسابها الرسمي عبر موقع التواصل الإجتماعي على "تويتر".

  • تاريخ النشر: 11 أغسطس, 2012

يا هلا بشوج ويانا: ما هو الخط الفاصل بين الطموح والطمع؟

يطمح المرء في الوصول إلى ما يحلم به محاولاً تحقيق طموحه، ولكن هل ترى أن القناعة تقف عائقاً أمام طموحاتك؟ وما هو الحد الفاصل بين الطموح والطمع؟..حول هذا الموضوع فتحت "شوج" باب النقاش من خلال حسابها الرسمي عبر موقع التواصل الإجتماعي على "تويتر".

وأجمعت معظم آراء المنضمين إلى صفحة شوج إلى أن القناعة كنز لا يفنى، وقالت مشتركة تدعى "شوق" أن الطموح هو التخطيط للوصول إلى شيئاً ما مع بذل بعض المجهود والتعب، أما الطمع فأشارت إلى إنه عبارة عن رغبة في الحصول على كل شيء بدون مقابل.

ورأت "معالي" أن الطموح له أفق واسع، ولكن الطمع هو رغبة في الحصول على ما هو ليس من حقك، في حين أكدت إحدى المنضمات للصفحة والتي كتبت تعليقها باسم "فطيمة" أن الطموح شيء تسعى للوصول إليه أو تكون عليه في المستقبل، وقد لا يتحقق الطموح إلا بالقناعة والثقة، أما الطمع فهو الحصول على كل شيء.

وماذا عنك؟..هل ترى أن هناك خلط بين الطموح والطمع؟، وكيف يتمكن الانسان من الاستعانة بالقناعة لتحقيق طموحاته وأحلامه المستقبلية؟..اخبرنا عن رأيك بتعليق.