EN
  • تاريخ النشر: 10 مارس, 2015

مسؤول سعودي: مبادرات "العمل" وظفت 420 أـلف سعودية خلال 4 سنوات

المرأة السعودية

أكد د. فهد التخيفي - وكيل وزارة العمل المساعد للبرامج الخاصة - أن المبادرات التي اشتغلت عليها الوزارة خلال السنوات الأربع الماضية، كان لها دورا كبيرا في توظيف السعوديات، داخل القطاع الخاص.

أكد د. فهد التخيفي -  وكيل وزارة العمل المساعد للبرامج الخاصة - أن المبادرات التي اشتغلت عليها الوزارة خلال السنوات الأربع الماضية، كان لها دورا كبيرا في توظيف السعوديات، داخل القطاع الخاص.

وأضاف التخيفي في حلقة الأحد 8 مارس/آذار 2015 من برنامج شؤون مع نبيل - يقدمه نبيل المعلمي - أن الوزارة لا تكتفي بتوظيف السعوديات في القطاع الخاص فقط، وإنما هناك مبادرات لدعم توظيف المرأة وتحسين بيئة العمل، ووضع برامج لرعاية الأطفال وساعات العمل والمواصلات.

وشدد على أن الوزارة تعمل كذلك على سن تشريعات وتنظيمات من شأنها فتح فرص عمل ومجالات جديدة أمام المرأة، وذلك تنفيذا للتوجيهات السامية في هذا الإطار.

وأوضح التخيفي أن هناك برامج لتمكين المرأة في جميع المجالات، وخلال السنوات الأربع الماضية تم توظيف وتمكين 420 ألف امرأة من العمل في القطاع الخاص، وقبل ذلك لم يكن العدد يتجاوز 50 ألف.

وأضاف أن هناك تحديات ثقافية واجتماعية تقف أمام توظيف المزيد من السعوديات في المجالات المختلفة، موضحا أن الوزارة تلزم أصحاب الأعمال والشركات باتخاذ إجراءات معينة لتتناسب مع طبيعة المرأة ومع الموروث الاجتماعي والثقافي للمجتمع السعودي بالشكل الذي يحمي خصوصية المرأة السعودية.

وأن هذا يفرض تحديا أمام توظيف المزيد من النساء، إذ أنه من الصعب إجبار أصحاب الأعمال على توظيف السعوديات، فماذا لو طلب منهم اتخاذ تدابير وإجراءات معينة، فهذا يضيف عبء كبير على أصحاب الأعمال، مما قد يجعلهم صرف النظر عن توظيف النساء.

وأشار إلى أن وزارة العمل أعدت دراسة حول أبرز التحديات التي تواجه السيدات السعوديات العاملات في القطاع الخاص، ووجدت الدراسة أن بيئة العمل هي من أكبر التحديات التي تواجه المرأة، وهذا يعني أن الوزارة ملزمة بوضع تشريعات وإجراءات وقوانين من شأنها أن تهيئ بيئة عمل مناسبة للمرأة العاملة في القطاع الخاص.