EN
  • تاريخ النشر: 03 مارس, 2015

صحفي سعودي يهاجم بيروقراطية المحاكم ويخشى اتهامه بـ"الزندقة"

محكمة

أكد جمال بنون - الكاتب والصحفي الاقتصادي السعودي - انتشار البيروقراطية في الكثير من القطاعات الحكومية السعودية، والتي يترتب عليها استنزاف أوقات المواطنين واستغراق أوقات طويلة في إنهاء معاملاتهم.

أكد جمال بنون - الكاتب والصحفي الاقتصادي السعودي - انتشار البيروقراطية في الكثير من القطاعات الحكومية السعودية، والتي يترتب عليها استنزاف أوقات المواطنين واستغراق أوقات طويلة في إنهاء معاملاتهم.

وأضاف بنون في حلقة الأحد 1 مارس/آذار 2015 من برنامج "شؤون مع نبيل" - يقدمه نبيل المعلمي - أن المحاكم والقضاة من أكثر المؤسسات السعودية التي تنتشر بها البيروقراطية، وأنه لا يمكن للمواطنين الاحتجاج على تأخر معاملاتهم، وأشار قائلا:  "إذا تحدثت عن المشايخ والقضاة يتهم اتهامك بالزندقة".

وأشار بنون إلى أن البيروقراطية عبارة عن إجراءات ممتدة ومطولة قد لا تفيد التكنولوجيا والتقنيات الحديثة في القضاء عليها، خاصة إذا كان يسبق ذلك مجموعة من الخطوات والإجراءات التي يجب على المواطن القيام بها قبل الأخذ بالأسلوب الإلكتروني.

واستشهد بنون على ذلك، باستغراق تصريحات البناء في السعودية أكثر من 3 أشهر قبل الحصول على التصريح، معتبرا أن أكبر المشكلات التي تواجه الإدارات الحكومية السعودية حاليا هو عدم وضع معيار للإنجاز يمكن من خلاله الحكم به على المدة المثالية لإنجاز معاملات المواطنين.

وشدد بنون على حاجة المملكة إلى منهج إداري جديد ومدراء أكفاء وموظفين يشعرون بالمسؤولية، لافتا إلى وجود بعض البرامج الإدارية التي لو تم تطبيقها  سوف يتم معها فصل أكثر من نصف الموظفين.

يذكر أن البنك الدولي أصدر دراسة في 2014، قال فيها إن عدد الإجراءات المطلوبة لإصدار تراخيص البناء في السعودية يبلغ 11 إجراءا، وتحتاج إلى نحو 102 يوما، فيما في الكويت يحتاج إلى 20 إجراء تستغرق 96 يوما، بينما يحتاج إلى 10 إجراءات في الإمارات وتتم في 26 يوما، و11 إجراء في البحرين وعمان و15 إجراء في قطر.