EN
  • تاريخ النشر: 10 مارس, 2015

برلمانية تهاجم الإعلام وتتهمه بالتقصير في حق المرأة السعودية

لانجري

هاجمت د. هيا عبدالعزيز المنيع - عضو مجلس الشورى السعودي- وسائل الإعلام السعودية، وانتقدتها تركيزها فقط على إبراز ماذا تريده المرأة دون التركيز بنفس الكثافة على ماذا حققته المرأة السعودية من إنجازات.

هاجمت د. هيا عبدالعزيز المنيع - عضو مجلس الشورى السعوديوسائل الإعلام السعودية، وانتقدتها تركيزها فقط على إبراز ماذا تريده المرأة دون التركيز بنفس الكثافة على ماذا حققته المرأة السعودية من إنجازات.

وأكدت المنيع في حلقة الأحد 8 مارس/آذار 2015 من برنامج شؤون مع نبيل - يقدمه نبيل المعلمي - أن  المرأة السعودية حققت نجاحات كبيرة في جميع الأوساط والمجالات، وأن ما حققته كثير ولكن للأسف الإعلام المحلي والخارجي لا يسلط الضوء بشكل كافي على تلك النجاحات.

وأضافت أن السعودية بها أعلى نسبة تمثيل برلماني نسائي بين الدول العربية، إذ يوجد بمجلس الشورى 30 امرأة، وأن المملكة لديها حاليا رؤساء جامعات من النساء، وأساتذة وأكاديميات، إضافة إلى سيدات أعمال ناجحات، فضلا عن تحقيق المرأة السعودية العديد من الإنجازات في مجال العمل الاجتماعي والتطوعي ورعاية الأسرة وحقوق المطلقات والأطفال.

وأوضحت المنيع أن تركيز الإعلام على ما تحتاجه المرأة ربما كان عاملا إيجابيا في التركيز على ضرورة منح المرأة الفرصة وتمكينها من الحصول على حقوقها في كل القطاعات، ولكن التعريف بإنجازاتها يحتاج إلى المزيد من الجهد، خاصة أن ما حققته المرأة السعودية لا يقل بأي حال من الأحوال عما حققته شقيقاتها في الدول العربية.

وأوضحت أن أبرز التحديات التي تواجه المرأة السعودية، هو ثقة القيادة السياسية بها، خاصة أن ما حصلت عليه المرأة السعودية حتى الآن هو نتيجة لقرارات سياسية وليس قرارات مجتمعية.

وأن التحدي الثاني أمامها، هو كيفية مواجهة الموروث الاجتماعي والعادات والتقاليد التي تمنعها من الحصول على المزيد من حقوقها.