EN
  • تاريخ النشر: 04 مارس, 2011

حذرت النساء من اغتصاب الدجالين لهن نيكول تنوري لـmbc.net: لم أخش العفريتة العاشقة.. وشعرت بالخوف من الدكتور الدجال

نيكول عاشت لحظات رعب

نيكول عاشت لحظات رعب

كشفت الإعلامية نيكول تنوري، مقدمة برنامج شواهد الذي يعرض على MBC1، عن أنها لم تشعر للحظة بأي خوف خلال جلستها مع الشاب محمد سعيد الذي ادعى معاشرته لامرأة من الجن تدعى "جلنارا" مثل الأزواج، بينما أحست بالرعب خلال لقائها مع الدكتور الدجال.

  • تاريخ النشر: 04 مارس, 2011

حذرت النساء من اغتصاب الدجالين لهن نيكول تنوري لـmbc.net: لم أخش العفريتة العاشقة.. وشعرت بالخوف من الدكتور الدجال

كشفت الإعلامية نيكول تنوري، مقدمة برنامج شواهد الذي يعرض على MBC1، عن أنها لم تشعر للحظة بأي خوف خلال جلستها مع الشاب محمد سعيد الذي ادعى معاشرته لامرأة من الجن تدعى "جلنارا" مثل الأزواج، بينما أحست بالرعب خلال لقائها مع الدكتور الدجال.

وقالت نيكول في حوار خاص لها مع mbc.net: على الرغم من أنني أول مرة اقتحمت هذا العالم المليء بالغرابة، وأول مرة أيضا أستمع وأشاهد أشخاصا يقولون إنهم يعاشرون الجن؛ إلا أنني لم أخف مما قاله لي محمد سعيد من أن العفريتة "جلنارا" التي يعاشرها سوف تؤذيني عندما أذهب إلى بلدي لبنان.

وعن اعتقادها بصدق ما قاله الشاب المصري في أنه يعاشر امرأة من الجن، قالت نيكول: "بالطبع لم أصدق رواية الشاب المصري، ولم أومن بموضوع معاشرة الأزواج بين الجن والبشر، ولكني أعتقد أن هذا الشاب يعيش أوهاما في خيالاته ويصدقها".

ويعرض برنامج "شواهد" السبت من كل أسبوع الساعة 20:00 بتوقيت جرينتش، 23:00 بتوقيت السعودية على MBC1.

وعن التجربة المتميزة التي خاضتها نيكول "بمفردها" مع كاميراتها الخفية في مواجهة الدكتور الدجال الذي ادعى قدرته على حل المشاكل؛ قالت: "شعرت بالخوف لحظة دخولي بيت الدكتور الدجال خشية انكشاف أمري، خاصة وأن فريق العمل كان بعيدا عني، وكنت وحدي وليس معي سوى كاميرا خفية في حقيبتي".

وأضافت الإعلامية اللامعة "بدأت الحديث معه بجرأة حتى لا يلاحظ شيئا، وقلت له إنني امرأة متزوجة ولدي 3 أولاد، وأشك في أن زوجي يخونني مع امرأة أخرى، مع العلم بأنني لست متزوجة وليس لدي أولاد".

وأشارت نيكول إلى أن الدجال الذي قالت عنه إنه دكتور مشهور، ويظهر في الفضائيات العربية دون أن تسميه، طلب منها في البداية مبلغ (100 دولار) نظير الكشف، ثم طلب بعد ذلك مبلغ "10 آلاف دولار" لكي يحل مشكلتها التي وصفها بأن امرأة قامت بعمل سحر لزوجها، وأن هذا الأموال التي يطلبها هي لفك هذا السحر".

وعن تجارب النساء مع الدجالين التي عرضها شواهد، قالت نيكول: "شعرت بالأسى عندما سمعت عن هؤلاء الدجالين الذين يتسترون خلف الدين تحت مسمى "شيخ" ويستغلون البنات لتحقيق رغباتهم الجنسية، مؤكدة أن أبشع الأشياء الموجودة في العالم هي الاستغلال الجنسي للبنت أو الطفل".

ووجهت نيكول نصيحة لكل النساء بألا ينساقوا وراء هؤلاء الدجالين الذي يبيعون الوهم، ويتخفون خلف ستار الدين، ويسمون أنفسهم "شيوخا" حتى لا تقع عواقب، أو تتعرض الفتاة لاغتصاب، مشيرة إلى أن النماذج التي عرضتها شواهد هي إنذار خطر لكل البنات والعائلات وأولياء الأمور بعدم إعطاء الفرصة لهؤلاء الدجالين، أو الذهاب إليهم.

نيكول مع الشاب المصري محمد سعيد

نيكول تحاور الدكتور الدجال