EN
  • تاريخ النشر: 23 فبراير, 2011

إحصائيات تؤكد: ساحر لكل ألف مواطن عربي الكاميرا الخفية لـ"شواهد" ترصد ألاعيب مشعوذ لحظة بلحظة

نيكول تنوري

نيكول تنوري

يرصد برنامج "شواهد" -الذي يعرض على قناةMBC1 ، في حلقته القادمة، السبت 26 فبراير/شباط- صورًا عن الفكر الغيبي، وطبول السحرة وروائح البخور، والطلاسم التي تجمع بين اسم الله تعالى وأسماء الجن، مثل شمهورش، وبرقان، وميمون، والملك مُرّة، وطلمش.

يرصد برنامج "شواهد" -الذي يعرض على قناةMBC1 ، في حلقته القادمة، السبت 26 فبراير/شباط- صورًا عن الفكر الغيبي، وطبول السحرة وروائح البخور، والطلاسم التي تجمع بين اسم الله تعالى وأسماء الجن، مثل شمهورش، وبرقان، وميمون، والملك مُرّة، وطلمش.

وتطرح الحلقة المثيرة المراسم التي يقوم بها أحد الشيوخ من صلوات وقراءات تتلى خلال الجلسة، ثم تقوم "شواهد" بمقابلة مع الشيخ الذي يؤكد فيها أنه يستعين بجنود من عند الله لينزلوا عنده ويساعدوه لمعرفة سر الحالة التي بين يديه.

ويعرض "شواهد" نماذج حية سواء لمشعوذين أو لحالات يتم علاجها من خلال هؤلاء، وكذلك الطقوس والأساليب التي يستخدمها الدجالون لإيهام ضحاياهم وابتزازهم ماديا.

وتقوم نيكول بزيارة للدكتور جمال "المشعوذمستعينة بكاميرا خفية داخل حقيبتها، وتدخل وتقوم بعرض مشكلتها وإيهامه بأشياء غير حقيقية، وكذلك متابعة طقوسه ومطالبه لفك الأعمال أو السحر في تجربة مثيرة وجديدة.

وتتقابل "نيكول" مع محمد الذي يروي لها قصة "الجنية" التي تزوره كل ليلة ويعاشرها معاشرة الأزواج، مؤكدًا أنها هي السبب في عدم زواجه إلى الآن.

كما تطير كاميرا "شواهد" إلى المغرب لزيارة إحدى "البصارات" المشهورات في المغرب تشرح فيه كيف تقوم بالعمل وما هي أدواتها.

وتقول الأرقام التي أوردها البرنامج إن هناك ساحرًا لكل ألف مواطن في العالم العربي، وإن الشعوب العربية تنفق أكثر من خمسة مليارات دولار سنويًا على أعمال السحر والشعوذة.

وتستضيف "نيكول" مجموعة من العلماء ورجال الدين لتقديم تفسيرات حول ظاهرة السحر والشعوذة وتأثيرها على المجتمعات العربية وأسباب انتشارها بشكل كبير في قطاعات معينة من المجتمع.

وعلى الرغم من منع الأديان والقوانين وتفسيرات الأطباء، يشكل السحرة مرجعية راسخة في حياة بعض الناس لتدبير شؤونهم وحل مشاكلهم وشفاء أمراضهم.