EN
  • تاريخ النشر: 03 يونيو, 2011

الحلقة 3: كشف ألاعيب العرافين في تنبؤ المستقبل.. وأحدهما يقرأ أفكار نيكول

أدوات البصارين وألاعيب العرافين كشفتها حلقة شواهد يوم السبت 5 مارس/آذار، وعرضها العراف عبد القادر الدقاق، الذي كشف في مقابلةٍ معه الحركات والمهارات التي يقوم بها من يدّعي أنه يرى المستقبل.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 3

تاريخ الحلقة 05 مارس, 2011

أدوات البصارين وألاعيب العرافين كشفتها حلقة شواهد يوم السبت 5 مارس/آذار، وعرضها العراف عبد القادر الدقاق، الذي كشف في مقابلةٍ معه الحركات والمهارات التي يقوم بها من يدّعي أنه يرى المستقبل.

وعرضت الحلقة عددا من أدوات العرافين التي يدّعون أنهم من خلالها يستطيعون قراءة المستقبل، ومنها ورق اللعب أو ما يعرف بالتارو من خلال الأسماء والأحرف، ومن خلال تعبيرات الوجه والكف، وهناك أيضا من يعتمد على الصلاة أو الإلهام الرباني.

ومن خلال تجربة حية لقراءة الأفكار قام بها العراف الدقاق، مع مقدمة البرنامج نيكول تنوري، التي قامت بكتابة ما دار في خاطرها في ورقة، وطلب العراف الدقاق من نيكول أن تضعها على جبهته، وبالفعل كشف عما خطَّته نيكول في الورقة المكتوب فيها "متى سيحل السلام في لبنان".

الدقاق في نفس الوقت على الرغم من مقدرته على قراءة الأفكار في تجربة حية، إلا أنه أكد أن كل ما في الأمر هو موهبة وخداع وفن ليس أكثر، ولكن الذي يعلم الغيب هو الله.

شواهد أيضا عرضت نماذج لمدمني التردد على البصارين، حيث كشفت عن حالة استثنائية لرمزي نصر الذي يتردد على العرافين منذ كان طالبا في المدرسة، وما دفعه إلى ذلك هو صدقها معه، فقد تنبأت له بالعديد من الأحداث والتوقعات في حياته، وكلها كانت صحيحة، وحدثت معه، خصوصا تلك التي لها علاقة بالمال.

وعرضت شواهد تفسيرات عدة للتنبؤ وقراءة الأفكار، ومنها أن العراف يستطيع بقدرته على معرفة معلومات معينة عن حياة الفرد أو ماضيه وما يحبه وما يكره، أن يسيطر على الشخص الذي أمامه ويتحكم في أفكاره، ومن ثم التنبؤ بأحداث "من الممكن" أن تحدث له.