EN
  • تاريخ النشر: 03 أغسطس, 2011

الثأر والانتقام أولى رحلات بطل "شارع عبد العزيز" الابن يحاول دفن أبيه بمسقط رأسه.. فترفض العائلة

سر كبير يكشف عنه عبد الرحيم قبل وفاته، لابنه عبد العزيز، يصيب الابن بالارتباك ويقلب حياته رأسًا على عقب، ويدفع به في طريق مجهولة.

سر كبير يكشف عنه عبد الرحيم قبل وفاته، لابنه عبد العزيز، يصيب الابن بالارتباك ويقلب حياته رأسًا على عقب، ويدفع به في طريق مجهولة.

ثأر قديم هرب منه الأب، وعاش طريدًا لأنه رفض الدخول في دوامته؛ الأمر الذي أغضب عائلته فانقطعت صلته بهم.

إحساس عبد الرحيم بدنو أجله جعله يكشف هذا السر لابنه عبد العزيز طالبًا منه أن يدفنه في مسقط رأسه.

عبد العزيز صمم على تنفيذ وصية والده، وذهب بجثة أبيه إلى القرية التي تقع في الصعيد جنوب مصر، لكن جده وضع شرطًا للموافقة على دفن عبد الرحيم؛ هو أن يتزوج عبد العزيز أرملة الرجل الذي راح ضحية الثأر الذي رفض عبد الرحيم أخذه.

وافق عبد العزيز على الشرط حتى يتمكن من دفن والده حسب وصيته، ثم عاد بزوجته إلى القاهرة ليبدأ رحلة الانتقام ممن تسببوا بوفاة والده.