EN
  • تاريخ النشر: 07 نوفمبر, 2010

الممثلة الكويتية تعود بعد اعتزالها ببرنامج ومسلسل أمل العوضي: زوجي لم يطلقني.. ولم أُجْرِ عملية تجميل

أعلنت الممثلة الكويتية المعتزلة أمل العوضي عودتها إلى ممارسة نشاطها الفني بعد غيابٍ عامَيْن بسبب الزواج، وأكدت أن قرارها تم بموافقة زوجها والد طفلتها الوحيدة.

أعلنت الممثلة الكويتية المعتزلة أمل العوضي عودتها إلى ممارسة نشاطها الفني بعد غيابٍ عامَيْن بسبب الزواج، وأكدت أن قرارها تم بموافقة زوجها والد طفلتها الوحيدة.

وقالت إنها بصدد الانتهاء من دراستها الجامعية في الكويت، نافيةً إجراءها عملية تجميل مؤخرًا.

وعقدت نجمة الجزء الثاني من مسلسل "شر النفوس" الذي عرضت MBC1 الجزء الثالث منه في رمضان الماضي؛ مؤتمرًا صحفيًّا مع المنتج الكويتي نايف الراشد، أكدت فيه أن ابتعادها لمدة عامين لا يعني اعتزالها. وقالت: "لم ترد كلمة "اعتزال" على لساني. وابتعادي كان بسبب زواجي وإنجابي طفلتي الوحيدة".

وأوضحت أن عودتها تمَّت بموافقة زوجها، نافيةً ما تردد من شائعات ربطت بين طلاقها وقرار العودة.

وقالت: "للأسف، هناك من أثار موضوع طلاقي. وأنا شخصيًّا أرفض الخوض في حياتي الشخصية؛ فهي ملكي وحدي".

ونفت العوضي التي ابتعدت في قمة شهرتها الفنية أن تكون أجرت عملية تجميل مؤخرًا، وقالت: "لا أظن أني بحاجة إليها".

وأشارت العوضي إلى أن عودتها ستكون من خلال برنامج تلفزيوني ضخم يُعرَض في يناير/كانون الثاني المقبل على MBC1، وكذلك من خلال مسلسل على نفس المحطة.

وأضافت أنها مضطرة إلى ترك طفلتها مع والدتها في الكويت بسبب سفرها إلى لبنان لتصوير البرنامج.

وأنكرت العوضي احتكار المنتج نايف الراشد إياها، الذي أكد بدوره عدم احتكاره أي فنان.

من جهته، أوضح المنتج نايف الراشد أنه يعتبر أمل العوضي مكسبًا فنيًّا وخامة جيدة ونجمة في مجالها.