EN
  • تاريخ النشر: 07 سبتمبر, 2009

مخططات خليل تقضي على آمال الصلح بين عائلات "شر النفوس2"

حملت أحداث الحلقة 17 من مسلسل "شر النفوس2"، الذي يعرض على قناة MBC1 الساعة التاسعة مساء بتوقيت السعودية، الكثير من الإثارة والتشويق التي قد تغير من مجرى الأحداث بعد مرض أبو خالد (الفنان سعد الفرج) ودخوله إلى المستشفى، وذلك بعد أن علمت شقيقته حصة (الفنانة أسمهان توفيق) بوجود شقيقها في المستشفى مما قد يوحي ببدء الصلح بين العائلتين.

حملت أحداث الحلقة 17 من مسلسل "شر النفوس2"، الذي يعرض على قناة MBC1 الساعة التاسعة مساء بتوقيت السعودية، الكثير من الإثارة والتشويق التي قد تغير من مجرى الأحداث بعد مرض أبو خالد (الفنان سعد الفرج) ودخوله إلى المستشفى، وذلك بعد أن علمت شقيقته حصة (الفنانة أسمهان توفيق) بوجود شقيقها في المستشفى مما قد يوحي ببدء الصلح بين العائلتين.

كانت أحداث حلقة الإثنين الـ7 من سبتمبر/أيلول، قد بدأت بشعور أبو خالد بوعكة صحية شديدة فقامت زوجته سمر بنقله إلى المستشفى ليلا، وعندما علمت شقيقته أم فيصل شعرت بالخوف والقلق الشديدين على شقيقها فطلبت من ابنها فيصل (أحمد الخميس) إرسال زهور باسمها إلى غرفة شقيقها في المستشفى لحين ذهابها لزيارته.

في هذه الأثناء، أخبر الطبيب سمر وخليل (نايف الراشد) باشتباهه لوجود تصلب في شرايين المخ مما سبب لهما الخوف الشديد لكنه أكد لهما فيما بعد سلامته وقدرته على الخروج من المستشفى، فيما رأى خليل في أثناء تجهيزه لخروج أبو خالد باقة الزهور وعليها اسم أم فيصل فقام بإخفائها منعا للصلح بين العائلتين.

اتصل خليل بخالد ليخبره بوجود والده في المستشفى ممثلا الحزن الشديد على أبو خالد، فأخبر خالد والدته التي شعرت بالقلق الشديد على زوجها وذهبت مع ابنها خالد إلى المستشفى للاطمئنان عليه، لكن خليل نفذ خطة شريرة وأحضر زوجته الثانية سمر ليبث الخلاف بين الزوجتين لكن والدة خالد خرجت مع ابنها دون أي شجار مع زوجته الثانية.

طلب فيصل من والدته إحضار عقد الشراكة بينها وبين شقيقها ليذهبا إلى البنك وعلمت أن شقيقها أبو خالد أودع كل الأموال باسم زوجته الثانية سمر مما سبب لهما صدمة كبيرة.

من ناحية أخرى، جلس خليل مع سمر في المستشفى وأخبرها أن ملامح أبو خالد توحي بندمه على تحويل الأموال إلى حسابها الخاص، ونصحها بالتحكم في المال والمتاجرة به في البورصة فطلبت منه مهلة للتفكير ولكن ظهرت على وجهها علامات الثقة في كلام خليل.