EN
  • تاريخ النشر: 11 سبتمبر, 2009

فيصل يتولى أمر العائلة.. وخليل يبث الوقيعة بين أفرادها

الشر استفحل بعد وفاة كبير العائلة أبو خالد (سعد الفرج).. فالشقاق وبث الفرقة يقودان جميع أفرادها، وهو ما اعتبره خليل (نايف الراشد) فرصة مواتيه لتحقيق مآربه الشريرة، وذلك في الحلقة 20 من مسلسل "شر النفوس2" الذي يعرض على قناة MBC1 الساعة التاسعة مساء بتوقيت السعودية.

الشر استفحل بعد وفاة كبير العائلة أبو خالد (سعد الفرج).. فالشقاق وبث الفرقة يقودان جميع أفرادها، وهو ما اعتبره خليل (نايف الراشد) فرصة مواتيه لتحقيق مآربه الشريرة، وذلك في الحلقة 20 من مسلسل "شر النفوس2" الذي يعرض على قناة MBC1 الساعة التاسعة مساء بتوقيت السعودية.

بدأ خليل خطته في حلقة الخميس 10 من سبتمبر/أيلول، بجلوسه مع خالد في حديقة منزله، في محاولة من خليل لبث الكره في نفس خالد تجاه عائلته، بعد أن أخبره أن عائلة فيصل (أحمد الخميس) هي السبب في موت والده -الذي توفي فور علمه برفع أخته قضيه عليه، وأن مصيره أصبح السجن- فتوعد "خالد" بالانتقام منهم بعد أن ينتهي من مراسم العزاء.

وفي اليوم التالي، تعالت أصوات بكاء خليل أثناء دفن "أبو خالد" فوبخه فيصل طالبا منه الدعاء له بالرحمة، وبعد رحيل الجميع جلس خليل مع عبد العزيز باكيا، ليخبره أن جميع أموالهما ضاعت، بعد أن أصبحت في الحساب الخاص لسمر.

من جانبه جلس عبد العزيز مع والدته حصة (أسمهان توفيق) ليخبرها برغبته في استعادة المال الموجود في حساب سمر (دانة جبروكشف لها حقيقة عملها في الماضي فصدمت والدته.

في هذه الأثناء ذهب خالد إلى منزل سمر -زوجة أبيه- طالبا منها القدوم معه للبنك لتحويل أموال والده من حسابها الخاص، وقام بضربها بعد أن رفضت القدوم معه، ووافقت على طلبه، وعندما صعدت لغرفتها اتصلت بخليل للاستنجاد به، فنصحها بإبلاغ الشرطة باقتحام خالد لمنزلها.

في الوقت نفسه، اتصل خليل بعبد العزيز، ليخبره أن "سمر" تحاول الاستيلاء على المال بالكامل، وأنها تخطط للهرب به، وأخبره أن قريبه خالد ذهب إلى منزلها، وأن الشرطة قبضت عليه، ونصح خليل عبد العزيز بأن يخطط جيدا لاستعادة المال من سمر ومواجهة ذكائها.

وفي حديث آخر، اتصل فيصل بدلال طالبا منها الاهتمام بوالدتها والوقوف بجوارها، وبدورها طلبت منه دلال محاولة حلّ جميع المشاكل بين العائلتين، بعد أن أصبح فيصل هو كبير العائلة، خاصة لما يتميز به من عقل كبير وتدين وحسن أخلاق.

من ناحية أخرى، لامت حورية والدتها عندما دعت بالموت لجميع أفراد عائلة أبو خالد، لكن والدتها رفضت لومها وأخبرتها أن معهم أموالا كثيرة، فقالت لها حورية إنها تخشى أن تكون الأموال التي يحصل عليها خليل من مصدر غير شرعي، خاصة بعد امتلاك شقيقها لتلك الأموال الكثيرة في وقت قصير.