EN
  • تاريخ النشر: 19 سبتمبر, 2009

شر خليل يواجه العقاب الإلهي بوفاة زوجته وجنينها

الشر بدأ يركب طريق الهزيمة والحقيقة بدأت في الظهور أمام الجميع، وكوارث شديدة بدأت تحل بجماعة المشعوذين، في أحداث الحلقة الـ28 من مسلسل "شر النفوس2"، الذي يعرض الساعة التاسعة مساء بتوقيت السعودية، ففي بداية أحداث الحلقة أكد عبدالعزيز لوالدته وشقيقه فيصل (أحمد الخميس) أن خليل (نايف الراشد) امتلك القناة الفضائية بأموالهم بعد زواجه من سمر، لتؤكد له والدته حصة (أسمهان توفيق) استغلال خليل لطيبتهما.

الشر بدأ يركب طريق الهزيمة والحقيقة بدأت في الظهور أمام الجميع، وكوارث شديدة بدأت تحل بجماعة المشعوذين، في أحداث الحلقة الـ28 من مسلسل "شر النفوس2"، الذي يعرض الساعة التاسعة مساء بتوقيت السعودية، ففي بداية أحداث الحلقة أكد عبدالعزيز لوالدته وشقيقه فيصل (أحمد الخميس) أن خليل (نايف الراشد) امتلك القناة الفضائية بأموالهم بعد زواجه من سمر، لتؤكد له والدته حصة (أسمهان توفيق) استغلال خليل لطيبتهما.

وذهب عبدالعزيز إلى خليل في القناة الفضائية لاستعادة أموالهم لكن خليل طلب من أم بشار مماطلته واتصل بالشرطة متهما عبدالعزيز بالتهجم عليه، وخرج خليل من مكتبه ليتظاهر بحبه لعبدالعزيز ليقوم بكسر كوب ماء على الأرض عمدا ليظهر للشرطة أن عبدالعزيز حاول التهجم عليه بالفعل.

في هذه الأثناء، حاولت سمر (دانة جبر) إقناع خليل بالتراجع عن القضية، خاصة أنه لم يمضِ الكثير من الوقت على خروج عبدالعزيز من السجن، فوافقها وقرر التنازل عن القضية، وجلس عبدالعزيز بعد خروجه من السجن يتذكر تعامل خليل في الماضي معهم وتعامله في الوقت الحالي

وفيما حاول سالم الاتصال بحبيبته السابقة نوف (ريما الشعار) طالبا مقابلتها إلا أنها تشاجرت معه وطلبت منه عدم الاتصال بها ثانية، وفكرت نوف في الاتصال بحورية (فاطمة العبد الله) لمساعدتها في تسديد الديون، فوافقت حورية وطلبت منها القدوم إلى منزلها.

ووعدت حورية صديقتها نوف أن تساعدها في تسديد الديون، ولكن أثناء حديثهما دخلت والدة خليل وقامت بطرد نوف من منزلها رغم اعتراض ابنتها حورية وهي تتهم نوف بأنها قدمت إلى منزلهم لتحسدهم على النعيم الذي وصل إليهم.

وبعد رحيل نوف، شعرت سمر بألم شديد فنزلت على السلم ووقعت من عليه مما أصابها بألم شديد وسمعت حورية ووالدتها صراخ سمر فنزلا مسرعين وقررت الطبيبة حجز سمر في المستشفى لاحتمال حدوث إجهاض للجنين.

وانتهت أحداث الحلقة بنهاية مأساوية، بعد أن دخلت سمر إلى غرفة العمليات ليخرج الطبيب ويخبرهم بوفاتها مع الجنين، فبكت حورية ووالدتها بشدة، ووقف خليل متأثرا باكيا لوفاة زوجته والجنين وهو يتذكر حديثها معه عن خوفها من وفاة الجنين.